واجهة نابلس الحضارية على شبكة الانترنت
تأسس عام 2001
شخصيات نابلس
رفيق التميمي 1889-1956

تم النشر أول مرة بتاريخ14/01/2006 07:19:00

ولد رفيق راغب التميمي في نابلس درس في مسقط رأسه والتحق في عام 1902 بإعدادية مرجان في استنبول ثم دخل الكلية الملكية وامضى فيها ثلاثة اعوام. أوفدته وزارة المعارف في استنبول للدراسة في جامعة السوريون بباريس التي نال منها ليسانس في الاداب والتربية. عمل معلماً في استنبول وفي بيروت. وعين مدراً لنادي الاتحاد والترقي العربي الذي جرى تأسيسه ردا على الاتحاد والترقي التركية . عمل في ازمير ودمشق ومديراً للمدرسة التجارية في بيروت ، واستاذاً للتاريخ في الكلية الصلاحية بالقدس. كان من ابرز مؤسسي " العربية الفتاة" ومن ابرز رجالات الحكومة العربية التي اسسها الملك فيصل في دمشق. وعين مشاوراً مدنياً للمعتمد العسكري في بيروت فاستطاع بنشاطه وصلاته وذكائه ان يقوي المعسكر العربي في لبنان. اصدر الانتداب الفرنسي عليه حكماً بالاعدام فعاد الى نابلس لينخرط في الحركة الوطنية ومقاومة المشروع الصهويني. اختاره الحاج امين الحسيني مديراً للكلية الاسلامية بالقدس هذا المعهد العلمي الذي لم يعمر طويلاً. عين مديراً لثانويتي الخليل والعامرية في يافا. اصبح عضواً في الهيئة العربية العليا بعد الحرب العالمية الثانية ومدير مكتبها في القدس. وبعد هزيمة سنة 1948 تولى ادارة مكتب الهيئة العربية العليا في دمشق وكان له نشاط مثمر ملموس في مختلف الحقول المتصلة بفلسطين، عمل مدرساً في جامعة دمشق. توفي في دمشق سنة 1956. ترك عدة مؤلفات معظمها في التاريخ منها: ولاية مدحت باشا (بالفرنسية) والتاريخ العمومي (ثمانية اجزاء ). الاقطاع وأول اقطاع في الاسلام. الحروب الصليبية في حوض البحر المتوسط بالاشتراك مع الاستاذ وصفي عنبتاوي. سوق مدحت باشا بدمشق. ولاية بيروت ، بالاشتراك مع محمد بهجت. تاريخ العصر الحديث. تاريخ اوروبا. وصفه محمد عزة دروزة: " كان عضواً في الهيئة المركزية لجمعية الفتاة، وكنت انا عضواً فيها وسكرتيراً لها. فتعاونا تعاوناً وثيقاً ، وكان نشيطاً متحمساً صلب المواقف. وكان افقه العلمي ونشاطه العلمي والسياسي والقومي أوسع من اخوته ، ولقد عهد اليه والى بيروت عزمي بك مع رفيق له من حلب اسمه بهجت بكتابه كتاب عن سوريا الطبيعية أي ما يسمى اليوم سوريا ولبنان والاردن وفلسطين. تاريخياً وجغرافياً واجتماعياً وتولى هو القسم التاريخي والجغرافي.



مواضيع ذات علاقة:


تنبيه: اضافة تعليق لا تعني تعديل النص، لتعديل الخبر اضغط على الرابط في بداية النص

  أضف تعليق

الاسم الدولة
التعليق
قم بالتعليق بإستخدام فيس بوك

  تعليقات من الزائرين