واجهة نابلس الحضارية على شبكة الانترنت
تأسس عام 2001
رسائل من الغربة
الاصل والانتماء
لقد تم تعديل نسخة من هذا المقال ولم يتم اعتمادها بعد من المشرف

تم النشر أول مرة بتاريخ25/08/2011 08:35:00

سلام عليكم  احبتنا الكرام     تحيه لكم  عبر الاثير الى فلسطين واشعبها الاصيل  نتمنى من الله  ان تدوم  تلك الروابط  الاسريه  بين  العائلات  المغتربه ومن  يسكن في الداخل  لانه  يعتبر  هو ايضا  ابن الارض واصله منها وينتمي اليها اليوم  نرى  البعيد  ماله  نصيب من الذكر والسؤال عنه لانه بعيد  هذا عيب يرتكبه الكثير من  الافراد  من الاهل الكرام    هذا ما اقصده الاصل مهما بعد الانسان ابن الارض  لا بد  ان  ينتمي اليها  ولا يمكن ان يعوض  بارض او مكان  غيرها  لانه منها واليها من  يعتقد  ان الانسان  مع الايام ينسى اصله ومن اين اتى واهم الام  هل تنتسى الارض نهكذا مع انه  في  افراد  ينسوا حتى امهم   هذا عيب بعض الافرااد اللذين  تربوا  على  هذه  الطريقه الامبالاة اي  يعتبر من تربى  عنده هو اهله وبلده هذا المفهوم حخاطىء الام  لا تعوض  كالارض  تبقى الاصل  في الحياة ومن  لا يعترف  بامه  انسان ناقص  او ما يسال عن رحمه خوفا من الخساره الدنيا زائله ومن  يبقى لمن  لا  يبقى غير وجه الله  سبحانه  لهذا الانسان الان يمر في اخطاء  كبيره وحساسه  سببها الاستعمار   فرق تسد  هذا  شعاره   ليبقى هو وينفرد بالارض   ويضيع العرض والكرامه   اعتب علةى من هم على مستولى من العلم ويجهلون هذا   بل يسوقونه ليرتاحوا ويتنعموا هم هذه الافكار خاطئه ويتحملون اوزارا كثيرا وغضب من الله ومتى  يصحون الى ان يذهب كل شيء  ونبقى هكذا تائهين مع اننا اذكى شعب في العالم   لكن  لي  رجاء من الله ان يهديهم  ويصحوا من بيدهم زمام الامور  انه من في الخارج هو ابن اللارض وليس  ابن  البلاد التي حمل جوازها  يبقى غريبا مهما كبر وتالقلم ويبقى مميزا  عن ابن الارص الاصلي  الانتماء هو الاصل   السلام عليكم  اخوتنا في الاسلام وفي الارض   كل عام  وكل امتناالاسلاميه  في شتى  احاء الارض  بخير وسلامه  ونصلر     نحن هنا في الغربه  نعاني الكثير    تشتتنا   اولادنا  كل في واد كيف لنا ان نلم شملهم  بعد  هذا التشتت اللعين      لا نقول الا ربنا كريم ويصحوا اصحاب  المشوره ومن بيدهم الحل والربط  ويدركون  ان هذا الامر  خطير للغايه  لابن فلسطين الشعب الحي الذي  لا يموت مهما  غلبته الايام والسنون



مواضيع ذات علاقة:


تنبيه: اضافة تعليق لا تعني تعديل النص، لتعديل الخبر اضغط على الرابط في بداية النص

  أضف تعليق

الاسم الدولة
التعليق
قم بالتعليق بإستخدام فيس بوك

  تعليقات من الزائرين