واجهة نابلس الحضارية على شبكة الانترنت
تأسس عام 2001
عائلات نابلس
عائلة الخطيب
لقد تم تعديل نسخة من هذا المقال ولم يتم اعتمادها بعد من المشرف

تم النشر أول مرة بتاريخ14/12/2012 19:01:00

(عائلة الخطيب من العائلات الاصيلة في مدينة نابلس و هي تنحدر من عشيرة البشاتوة (ال بشتاوي

و اصبحت كنية الخطيب ملازمة للعائلة منذ اكثر من 200 عام عندما تولت العائلة امامة و خطابة الجامع الصلاحي الكبير في مدينة نابلس لفترة من الزمن حيث يقع منزل العائلة و حتى يومنا هذا خلف الجامع المذكور اول درج حارة العقبة فوق و جوار ديوان ال الخياط و قد كان الشيخ اسماعيل عمر الخطيب المتوفي عام 1937 من المدرسين المؤتمنين و المشهورين حتى انه درس البنات في ذلك الزمان و منهم العديد من سيدات نابلس المعروفات كما تشهد بذلك بعض ما تبقى من كراريس استاذنا و شيخنا الفاضل .
و قد اشتهر من ابناء الشيخ اسماعيل ابنه الحاج حريص اسماعيل الخطيب المتوفي عام 1982 حيث عمل في تربية الاجيال في مدارس نابلس و قراها و كان اخرها المدرسة الخالدية حيث تقاعد و عمل في ما بعد في مجال الامامة و الخطابة حيث قضى بقية عمره خطيبا في جامع الانبياء و اماما في جامع النصر حيث ام في الناس يوم الثاني من تشرين الثاني عام 1982 صلاة العشاء و ذهب الى بيته في حارة العقبة و لقي وجه ربه في ذلك المساء و ودعته مدينة نابلس بموكب مهيب .
لم تتمتع العائلة بنفوذ اقتصادي في مدينة نابلس و لكن تمتع افراد العائلة بعلمهم و تفوقهم العلمي و انتمائهم القوي لمدينة نابلس .
و يقدر عدد افراد العائلة حاليا بحالي 160 فردا موزعين في الوطن (نابلس) و الشتات
(الاردن..الولايات المتحدة.. و السعودية) .
 



مواضيع ذات علاقة:


تنبيه: اضافة تعليق لا تعني تعديل النص، لتعديل الخبر اضغط على الرابط في بداية النص

  أضف تعليق

الاسم الدولة
التعليق
قم بالتعليق بإستخدام فيس بوك

  تعليقات من الزائرين

اقرأ  أيضاً