واجهة نابلس الحضارية على شبكة الانترنت
تأسس عام 2001
شخصيات نابلس
الحاج فايز الأغبر 1933-

قام بآخر تعديل   بتاريخ  01/01/2000 01:01:00

تم النشر أول مرة بتاريخ06/03/2013 12:39:00

الاسم:فايز فوزي عبد الرحمن الأغبر
تاريخ الميلاد: 1933م
مكان الميلاد:نابلس
الدراسة: خامس ابتدائي
الهوايات: الرسم وكتابة الشعر والسباحه

معرض ديكورات الحاج فايز الأغبر

بيادر وادي السير - شارع الصناعة مبنى رقم 112

بداية فن الرسم بنحت الحجر:

كنت متأثر جدا" بأستاذ الرسم وهو المرحوم حمدي البظ من نابلس من اول الإبتدائي لغاية الرابع الابتدائي ثم انتقلت إلى مدرسة ثانية هي الخلدونية وسابقاً درست مع الأستاذ المذكور في المدرسة الغزالية ايضا" بنابلس. اذكر من زملائي فى المدرسة الخلدونية بنابلس منذر واصف المصري وباسم الخياط وعاصم عبدالله غوشه (والده قاضى فى نابلس) وهم كثر ولكن تواصلي بحكم وجودى بعمان مع منذر المصري حيث كنت ازوره من وقت الى اخر حتى وفاته رحمه الله. بداية تاثرت فى فن الحجر من والدي وعمي وخصوصا عندما اذكر عملهم لقصر رغدان العامر فى الثلاثينات من القرن الماضي وبدأت ميولي الى نحت الحجرمنذ كنت صغيرا" ثم تركت الدراسة لممارسة هذه المهنة فعملت في نحت الحجر من عام 1949 مع والدي في نابلس في سن 16 سنة وأحببت الفن فى عمل نحت الحجر مع الأتقان حيث كان عملى مع والدي في بناء العقود والأقواس الحجرية التي تبني بدون أسمنت و عندي فكرة قوية عن هذا العمل الى هذا اليوم ولأن شغفى و ميولي فى فن نقش الحجر وزخرفته عملت سنة1957 برواز حجر بأدوات بدائيه ازميل وشاكوش وخلاقة ووضعت فيه صورة صديقى وابن اختى فايق الأغبر ومن ضمن الزخارف لهاذا البرواز نحت على الجوانب أعمدة مجدوله مع زخارف رومانيه حيث كانت تستعويني بشكل خاص وكبير بالاضافة الى عشقى للزخارف والمقرنصات الإسلامية وعملت عدة أعمال فنية من بوابات العمارات من اقواس و زخارف و كرانيش وفرنداز على أعمدة مزخرفة مع راس الأعمدة والقواعد.


الاعتماد على النفس:

عملت لحسابي كمقاول لتحضير الحجر بأنواعة وكان يطلب مني عمل كرانيش وزخارف بعدة أنواع وكنت متمكن من هذا المجال ومن ضمن عملي في هذا المجال كنت أهتم فى تطبيق الخرائط لمساعدة المقال البناء الرئيسي مع دقة في التطبيق وكان عندي رغبة في رسم الأشياء. بعد ما ذكر أسست جمعية عمال البناء التعاونية للبناء في نابلس ولها فرع بعمان ومن انجازات الجمعية في نابلس عدة بنايات كمقاولين رئيسيين وكان عملي مدير عام اعمال الجمعية المذكور في نابلس وكانت الجمعية مجموعة من الشباب ذو كفائة عالية ومن قمة اعمال الجمعية فى عمان بناء الأقراض الزراعي فى العبدلي وبناء المعهد التعاوني وبناء نقابة المحامين السابقة سنة1961 وعدة فلل وبنايات فى جبل اللويبده وجبل الحسين وكان فريق منا في أريحا حيث أنجزنا مشروع إسكان طريق المغطس أريحا والمتكون من 70فيلا على شكل اربعة نماذج

بداية شرارات الاحتراف بالرسم:


سنة 1952:
عملت بمدرسة بالسلط حيث كنت اشاهد زخارف الحجر واقوم بتطبيقها وهذه الزخارف تشبه زخارف مثيلاتها بعمان ونابلس والقدس وخاصة القديم منها
:سنة 1953
من اجمل الفلل التى عملتها فى عمان كانت فى جبل اللويبدة لصاحبها الحاج بديع يعيش حيث كانت من الحجر الاحمر من قرية صما قضاء اربد ومن اصحاب المشاريع اللذين عملت زخارف لهم معظمهم من نابلس مثل محمد العامودي وعادل غانم وغيرهم
:سنة 1966
سافرت إلى السعودية عملت 15 سنة فى الرياض والدمام وأهم عملي كان مع شركة إتحاد المقاولين كمراقب فني درجة أولى وبعد هذه المدة رجعت إلى عمان حيث بنيت عمارتى الخاصة في ضاحية الرشيد.
:سنة 1970
بدأت هواية الرسم في من القرن الماضي كمراقب فني بشركة اتحاد المقاولين في مشروع جامعة البترول والمعادن في السعودية وكان معي في العمل مهندس اسمه شامل حيث عملت له رسمه بسيطة اعجب بها وشجعني على الرسم
:بداية الاحتراف بالرسم
قمت بطرح فكرة على مسؤوليتي الشخصية لرؤسائي بالشركة واصحاب المشروع(جامعة البترول والمعادن في السعودية ) وهي تصميم وبناء وتنفيذ عدة اشكال مختلفة لنوافير مياه امام البنايات وبرك السباحة وهذه الاشكال منها على شكل ثماني الاضلاع مع قنوات مياه حول الاضلاع ولم تستغرق وقت كبير من العمل من بداية الحفر الى غاية تسليمها شغاله تلعب المياه بها حيث شكلت تحفه معماريه ليس لها ومثيل وقمت بتسليمها الى المهندس محمد السعدي مدير المشروع انذاك والمهندسين المختصين من طرف الشركة واصحاب المشروع حينها اعجبوا بها شديد الاعجاب وخاصة من فكرتها الفريدة وكذلك من سرعة الانجاز وقد كوفئت بشكل لم اتوقعه وكانت هذه الحادثة شكلت حافزا" كبيرا" بالنسبة لى لاني اثبت جدارتي ومقدرتي وبرهنت افكاري وتحول عقد عملي من مركز المشروع الى المكتب الاداره العامه للشركة ببيروت لاكون تحت تصرف الشركة فى اي مشروع مماثل فى اي دولة . وبعدها تركت الشركة لاعمل لحسابى الخاص حيث اسست شركة مقاولات انا واخى تيسير مع شركة عبدالله فؤاد للمقاولات وانجزنا مايزيد عن 6 مساجد ومدارس بناء سريع حيث طبقت بعض من افكاري وتصاميمي .
:سنة 1980
استقريت بعمان وعملت فى مجال المقاولات الانشائية وبنيت عدة فلل فى عبدون مع المهندس جعفر طوقان وجمال ملحس وهشام قدومي وغيرهم من المهندسين الاردنيين ومما اذكر محاضرة بداية التسعينات من القرن الماضي فى جمعية عيبال بعمان عن فن العمارة بعنوان تقارب المعمار بين السلط ونابلس حيث كان عريف الحفل المهندس جعفر طوقان انذاك وهو يعلم تمام العلم عن مقدرتى على الرسم بنحت الحجر بشكل فني وحصري انذاك وكانت تربطني به علاقات مديدة بالعمل فى هذا المجال حيث كنت احضر المحاضرة وفى الاثناء استشهد بي وبخبرتي وفني على الرسم وخصوصا" فى مجال موضوع المحاضرة وكنت عندها شديد السعادة وزادت ثقتي بنفسي لاستشهاده بي بين الحاضرين وكانت بالنسبة لى شهادة اعتزاز وفخر. كنت اعمل لحسابي الخاص بالمقاولات وفى اوقات الفراغ كنت ارسم بشكل متقطع كهاوي وفى اوقات الفراغ وطبقت بعض من شغفى الفني فى القصور الملكية العامرة حين كلفت ببناء ضريح سمو الامير نايف وكان من تصميم المهندس جعفر طوقان. ثم قمت بترجمة افكاري على ارض الواقع حيث قمت بتصميم وتنفيذ اعمال ديكور كثيرة بعمان لباربكيو من عدة اشكال دائري ومثمن ومستطيل واشكال اخرى مؤلفة من مقاعد حجرية حسب الشكل المنفذ ومن الوسط نافورة مياه واحد الزوايا فرن مع منقل للشواء على شكل قوس مع منفذ للدخان وخزانة اسفل المنقل واضيف للسقف شكل قبة من الحديد والغاية من هذه القبة لتغطي انواع من النباتات من الاحواض الخارجية مع تشكيل متناسق للاحجار وكنت اول من فكر وصمم ونفذ مثل هذه الانواع من البناء فى الاردن مثل بيت السيد لبيب الشكعة والسيد فوزي السعد والسيد جميل جلاجل وبيت اخي تيسير الاغبر وايضا" بيتي وعدة اماكن اخرى لاتزال قائمة وشاهدة وتراثية وستصبح تاريخية باذن الله تعالى لتتعلم منها الاجيال القادمة القادة
:سنة 1990
بنيت فيلا للسيد هشام قدومي فى عبدون حيث الديكورات الحجرية شجعتني على الرسم بشكل اكبر حيث كنت ارسم بمعدل كل يوم رسمة او اثنتين حتى وصل العدد الى 170 رسمة مع انتهاء المشروع وقمت بتوزيع الرسومات على شكل هدايا الى الاقارب والاصحاب وكانوا يعبرون لى اشد تعبير على هذه الرسومات الرائعة واعطوني مزيدا من التشجيع ولم احتفض لنفسي الى الان سوى برسمة واحدة فقط وهي التى اعتز بها شديد الاعتزاز ونظرا لانشغالي عن الرسم باعمال المقاولات توقفت عن الرسم الى
:سنة 2010
اصبح لدي فترات فراغ كبيرة فعاودت نشاطي بالرسم بنهم كبير لافرغ جميع ماخزن لدي من افكار فنية ولوحات عالقى بخيالي وافرغه على الورق عاودت لتنمية هوايتي المفضلة من بدايات شهر فبراير سنة 2010 الى تاريخ الان رسمت وانجزت اكثر من 1000 لوحة فنية وكل لوحة تختلف عن الاخرى ولا يوجد اي شبه بين اللوحة والاخرى وكنت ارسم كل لوحة على اساس انها فكرة تختلف عن غيرها وتختلف بانماط الوانها لتناسب جميع اذواق الناس وكان اللون المفضل لدي هو اللون الاحمر واللون الاخضر واللون الازرق واللون الكحلي هي الالوان المفضلة لدي وكانت طبيعة الرسومات المؤثرة يذاكرتي هي الاشكال الهندسية بحكم طبيعة عملي الطويل بالبناء والاثار الاسلامية والاثار الرومانية الموجودة فى بلادنا وكذلك الزخارف العربية والاسلامية الموجودة فى القدس وعمان والسلط ولهذا جميع رسوماتي هي زخارف هندسية بحته او مزيج من زخارف اسلامية او رومانية او زخارف حديثة.
عائلتي وفن الرسم:
انجبت 4 اولاد وبنتان ولدي منهم 23 حفيد واحبهم جميعا" وخاصة اولاد ابنتى اصغر اولادي وبناتى وكنت دائما اعلمهم الرسم ويوجد فى بعض منهم القبول وخاصة ابني حسان واولاد ابني عمار اصغر اولادي وهم ياسروهيام ومحمد حيث يوجد لديهم موهبة واضحة بالرسم وخاصة حفيدي ياسر لديه طريقة وموهبة بالرسم تكاد تكون وراثية عني.
تطور فن الرسم المعاصر:
بفضل التكنولوجيا والعلم استطعت ان ارى رسوماتي وفني وافكاري تطبع على الزجاج والسيراميك والموكيت والخشب والسجاد والقماش والجلود وتطبيقات اخرى كثيره لتناسب جميع الديكورات الخارجية والداخلية وجميع الاذواق.
نصيحة:
وهنا انصح كل من يرغب ان ينمي موهبته فى الرسم او اي فنون اخرى ان يكون واسع الاطلاع على كل ماهو جديد وان لايغفل بتاتا عن تجارب وفنون الاخرين الذين سبقوه وقدموا للبشرية فنون منذ القدم وباقية الى يومنا هذا واخص بالذكر فنون النحت والرسم على الاحجار وهي كثيرة فى بلادنا الحبيبه والتي تزخر بفنون ماقبل التاريخ وفنون معاصرة الى يومنا هذاوان يحاول الاستفاده منها ويمكن الاقتباس منها ليخرج بهوية فنية خاصة به ليصل الى مرحلة الابتكار بطريقة وبفكرة جديدة صادرة منه وان يشكل مدرسة خاصة به يفاخر بها الاجيال القادمه. واشير هنا الى ان هذا النوع من الفنون يجب ان يستمر لاجيال قادمة ويحضرني هنا رسوم وفنون وزخارف الاندلس فى غرناطه وغيرها وهي قائمة وحاضرة الى يومنا هذا واجيال اخرى سوف تأتى وتعجب بهذه الفنون وارجو ان نكون قدوة لما بعدنا وان تتطور الفن الزخرفى لانها حضارة الامم مثلنا مثل من سبقونا




مواضيع ذات علاقة:


تنبيه: اضافة تعليق لا تعني تعديل النص، لتعديل الخبر اضغط على الرابط في بداية النص

  أضف تعليق

الاسم الدولة
التعليق
قم بالتعليق بإستخدام فيس بوك

  تعليقات من الزائرين