واجهة نابلس الحضارية على شبكة الانترنت
تأسس عام 2001
الصناعة في نابلس
الغرفة التجارية الصناعية

تم النشر أول مرة بتاريخ15/08/2005 08:51:00

تعتبر نابلس العاصمة الاقتصادية لفلسطين حيث تشتهر بصناعاتها وخاصة الصابون التقليدي المصنوع من زيت الزيتون والحلويات التي تدعى باسمها بالإضافة إلى صناعات الزيوت النباتية والصناعات الجلدية والبلاستيكية والألمنيوم والنسيج والدهانات والأثاث الخشبي والمعدني بالإضافة إلى أحجار البناء والرخام والبلاط والكرتون .

حسب إحصائية أوائل عام 1997، فيها 49 مسجداً وَ 7 محطات تلفزة محلية وأربعة مستشفيات بالإضافة إلى عدد كبير من العيادات الخاصة والعامة، وفيها العديد من الجمعيات الخيرية المتخصصة والمتعددة الأغراض، وفيها 50 مدرسة حكومية وَ 36 روضة أطفال بالإضافة إلى أكبر الجامعات الفلسطينية وهي جامعة النجاح الوطنية. كما أن فيها مكتبة عامة تعتبر من أهم مكتبات فلسطين.

 

أنشئت أول غرفة تجارية وصناعية في مدينة نابلس عام 1943 وذلك حماية لحقوق التجار العرب في حصص الاستيراد والتصدير إبان الحرب العالمية الثانية إذ كانت تعمل بموجب قانون الجمعيات العثماني واستمرت هذه الغرفة لمدة عامين إلى أن قامت غرفة تجارة وصناعة نابلس الحالية في أوائل الخمسينيات . وانتخب أول مجلس إدارة لها في 5/7/1953.

تعمل غرفة تجارة وصناعة نابلس بموجب قانون الغرف التجارية والصناعية رقم 41 لسنة 1949 المعدل بالقانون المؤقت رقم 21 لسنة 1961 ونظام الغرف التجارية رقم 58 لسنة 1961 .

تندرج غرفة تجارة وصناعة نابلس تحت مظلة اتحاد الغرف التجارية الصناعية والزراعية الفلسطينية ومقره القدس والذي يضم في عضويته أربع عشرة غرفة تجارية صناعية وزراعية في فلسطين .

يدير غرفة تجارة وصناعة نابلس مجلس إدارة منتخب مكون من اثني عشر عضوا يتم انتخابهم كل أربع سنوات ، وقد بلغ عدد أعضاء الهيئة العامة المسجلين لدى الغرفة في منتصف عام 2001 (5216) خمسة آلاف ومائتين وستة عشر عضواً مقسمين على القطاعات التالية :-

الصناعة

التجارة

الخدمات

الحرف

المقاولات

1378

3107

385

206

140

 



مواضيع ذات علاقة:


تنبيه: اضافة تعليق لا تعني تعديل النص، لتعديل الخبر اضغط على الرابط في بداية النص

  أضف تعليق

الاسم الدولة
التعليق
قم بالتعليق بإستخدام فيس بوك

  تعليقات من الزائرين

1) Nida
I LIKE THIS WONDERFUL CITY, WHERE FOR OVER THAT 60 YEARS AND IS UNDER PRESSURE AND DISTRUCTION FROM THE ENEMIES OF HUMANITY, BUT THIS CITY AND PEOPLE IN THERE ARE STILL LIVE, ALSO KNAFA AND OTHER SWEETS MAKE IT JUST SWEETY CITY