قرية الناقورة
عدد القراءات: 75

تقع هذه القرية إلى الشمال الغربي من مدينة نابلس وتبعد عنها حوالي 12 كم، وتقع إلى الجنوب الشرقي من سبسطية وعلى بعد 1.5كم، ترتفع عن سطح البحر 500م،وتبلغ مساحة أراضيها الكلية 5500 دونم. ومساحة المخطط العمراني للقرية حوالي 180دونماً يحيط بأراضيها قرى سبسطية، اجنسينا، زواتا، دير شرف، بيت إيبا، ويزرع في أراضيها الحبوب والأشجار والزيتون والفواكه ولا سيما التين واللوزويدير شؤونها الإدارية المجلس المحلي حيث يراس المجلس حاليا السيد عماد فهد خليل .

بلغ عدد سكانها عام 1922 حوالي 233 نسمة ارتفع إلى 350 نسمة وفي عام 1967م بلغ عدد سكانها حوالي 610 نسمة ارتفع إلى 945 نسمة عام 1987م وفي عام 2008 بلغ عدد سكانها 3000 نسمة يعودون بأصولهم إلى قرية برقة وبعض الخرب المجاورة .

يشرب السكان من (عين هارون) المجاورة، فيها مدارس حكومية للمرحلة الثانوية ويوجد في القرية مرافق صحية

تتكون الناقورة من عائلات جاءت جميعها من خارج البلدة فمنهم من كان على اطراف البلدة ومنهم من قدم من اليمن ومنهم من قدم من خارجها ومنهم مهاجريين من اراضي 48 .

وعائلات البلدة هي :

حسن . محسن . علي حمد . صرصور . سعد . جعفر . اسماعيل . نزال . ابو عيده . عبدون . محمود .

كل عائلة من هذه العائلات لها حصة معينة من الاصوات في الانتخابات المحلية التي تحصل بناء على نظام السلطة الفلسطينية فتعمل هذه العائلات على بناء ائتلافات عائلية لخوض الانتخابات لضمان الفوز برئاسة المجلس المحلي علما ان هذا المجلس كان يسبقه مختار يدير امور وشؤون المواطنيين واحيانا مختاريين للناقورة الغربية والشرقية

 

المساحة
تبلغ مساحة عزموط حوالي 12000 دونم واكثر منها حوالي 400 دونم مساحة البناء في القرية، تم مصادرة حوالي 783 دونم لصالح مستوطنة الون موريه حيث معظم هذة الاراضي جبليه مزروعه بالاحراش التي أقيمت على أرضها عام 1980م وحرم كثير من أصحاب هذه الاراضي حول المستوطنة من الوصول إلى أراضيهم لانها اعتبرت مناطق عسكرية، علما بان الاراضي التي مصادرتها خلال الانتفاضه الثالثه (انتفاضه الأقصى) تفوق مساحه الاراضي التي تم بناء عليها المستوطنه في البدايه

السكان
بلغ عدد سكان قرية عزموط في عام 1922 حسب تقديرات الانتداب البريطاني 283 نسمة، وحسب تقديرات حكومة عموم فلسطين عام 1945م حوالي 752 نسمة، وحسب التعداد العام للسكان عام 1997م حوالي 2100 نسمة وحسب النمو النمو الطبيعي للسكان يقدر عدد سكان القرية الحالي حوالي 2700 نسمة تقسم القرية إلى ثلاث عائلات رئيسية هي عائلة علاونة وعائلة صوالحة و عائلة حوامدة. مع الاخذ بعين الاعتبار عدد السكان الهائل من أبناء القريه يسكن خارجها بغض النظر عن الأسباب وعددهم يقارب عدد السكان الحاليين بالقريه.

مؤسسات القرية
التعليم
يهتم أهل القرية بالتعليم حيث يوجد في القرية ثلاث مدارس واحدة للاناث ويبلغ عدد الطالبات فيها 358 طالبة وأثنتان للذكور واحدة أساسية يبلغ عدد طلابها 156 طالب ومدرسة ثانوية يبلغ عدد طلابها 198 طالب حتى عام 2007 ويوجد في القرية روضتنان خاصتان عدد طلابها حوالي 80 طالب وطالبة.

يشكل حماة الشهادات الجامعية بين الشباب حوالي 60-70% من عدد الشباب منهم حوالي 30 من حملة الشهادات العليا دكتوراه وماجستير وغالبيتهم ما زالو يعيشون داخل القرية.

الصحة
يوجد في القرية عيادة مزدوجة بين الهلال الأحمر ووزارة الصحة، كما يوجد عدد من العيادات الخاصة في القرية

الجمعيات
يوجد في القرية عدد من الجمعيات الخيرية الرسمية والمرخصة وهي :-

جمعية نساء عزموط الخيرية وتشرف على روضة أطفال السلام 1 جمعية أملنا الخيرية 2 جمعية شباب عزموط الخيرية

المؤسسات الثقافية
يوجد في القرية مركز ثقافي وهو منتدى الشباب الفلسطيني - حيث يقدم هذا المركز دورات كمبيوتر وتثقيف صحي[1]

تم طباعة هذا المقال من موقع مدينة نابلس الالكترونية: واجهة نابلس الحضارية على شبكة الانترنت (nablus-city.net)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)