قرية تلفيت
قرية تلفيت
قرية تلفيت
عدد القراءات: 1456

الموقع
تقع في الجنوب الشرقي من نابلس، على بعد 21كم منها. تبلغ مساحتها 49دونما، أقيمت على ربوة ترتفع 2222 قدما عن سطح البحر تحيط بها الأودية من جميع جهاتها إلا من الناحية الشرقية حيث يقف جبل عين عيناء (904م) عن سطح البحر الذي يحول بينها وبين مطلع الشمس. ويصل إليها طريق محلي يتفرع عن الطريق الرئيسي نابلس- رام الله وتبعد عنه 4 كم. كما وتتصل القرية مع غيرها من القرى المجاورة لها بطريق انشأت زمن الحكم الأردني للضفة الغربية أي قبل حرب 1967. حيث تتصل القرية مع بلدة قريوت وجالود بطريق يصل حوالي 3كم. كما وتتصل مع بلدة قصرة بطريق طولة4كم، وطريق أخر مع بلدة قبلان بطول 5كم. يحد قرية تلفيت من الشمال قرية قبلان ويحدها من الجنوب الشرقي قريتي قريوت وجالود كما ويحدها من الغرب قريتي الساوية واللبن ويحدها من الشرق قريتي قصرة وجوريش. وتعتبر حدود القرية مع القرى المجاورة في بعض المناطق جبلية مثل قرية قصرة وقريوت ووديان في مناطق أخرى مثل بلدة قبلان . وتعتبر عائلة مسلم من أكبر العائلات في البلد، الا أنه يوجد العديد من العائلات الاخرى مثل عائلة أبو عيشة كما يوجد عائلة الحج محمد. كذلك يوجد عائلة داودوعائلة العماوي وعائلة فرج وعائلة دعجان وعواد وشاهين وبرهم وعسكر .


المساحة
تبلغ مساحة أراض تلفيت "6258"دونما.أما المساحة التي تتموضع عليها تلفيت فتبلغ 49دونما.ولكن هذه المساحة تغيرت بتطوير النمو السكاني للقرية حيث تضاعفت المساحات التي أقيمت عليها المناطق العمرانية بشكل كبير وفي الاتجاهات المختلفة.

التضاريس
تقسم التضاريس إلى ثلاثة أقسام:

  1. الجبال:حيث تشكل النسبة الكبرى من مساحة القرية التي تقع أصلا على تله وتحيط بها الجبال من كافة الجهات وأشهر هذه الجبال هي:
    - جبل رأس العين (عين عيناء) : ويقع في الجهة الشرقية للقرية ويعتبر من أعلى الجبال في المنطقة بأسرها ويبلغ ارتفاعه 904 متر عن سطح البحر، ومن يصعد إليه يرى كافة المناطق المحيطة دونه ارتفاعا، ويعد الجبل الثاني في منطقة نابلس بعد جبل عيبال.
    - جبل المقر: يقع في الجهة الشمالية الشرقية بالنسبة للقرية وهو أقل ارتفاعا من عين عينا بقليل شديد الانحدار ويوجد أجزاء منه لاتصلح للزراعة لهذا السبب، ويوجد به مجموعة من الكهوف المنحوتة في صخوره.
    - جبل الشونه: يقع في المنطقة الغربية من القرية، ويملك جزءا منه أهالي بلدة الساوية والجزء الأخر لتلفيت، وقد أقام المحتلون مركزا استيطانيا على قمته وصادر معظم الأراضي المحيطة به والتي تشتهر بأشجار الزيتون الكبيرة.
  2. السهول: لايوجد الكثير من الاراضي السهلية التابعة للقرية حيث تسود الجبال ولكن هناك مساحات من الاراضي السهلية المحصورة بين الجبال ويعمل السكان على الاستفادة منها في زراعة المحاصيل الشتوية كالحبوب والقطاني وكذلك المحاصيل الصيفية مثل الذرة والسمسم والخضروات ومن أشهر هذه السهول: سهل وادي جالود المحصور ما بين قرية جالود وتلفيت سهل الخلة الفوقا والخلة التحتا. مناطق سهلية في موقع"المربعة" و"الوادات".
  3. الاودية: يوجد بعض الاودية في القرية والتي تكونت نتيجة الفياضنات لمياه الأمطار وبخاصة في السنوات غزيرة المياه جراء جريان المياه من الجبال المحيطة بها والمياه القادمة من سهلي جالود قصرة ومن أشهر هذه الوديان: وادي جالود :الذي يستمر ليسمى بواد الصفحة ومن ثم واد الحبايل ويعتبر من أكبر وديان القرية الذي يستمر ليتحد مع وديان أخرى قادمة من الساوية وقبلان ويتما ليتواصل مع الوديان الأخرى حتى يصب في البحر الأبيض المتوسط. واد الضباع: وهو الوادي المتواصل من قصرة والمسمى لديهم بوادي المصري والذي يلتقي مع واد جالود في الجهة الشمالية من القرية.

مصادر المياه
تعتبر مصادر المياه في القرية قليلة وشحيحة وخاصة في فصل الصيف الذي يكثر فيه الطلب على المياه وتتدنى قوة الينابيع. والقرية تحصل على مياهها من نبعين رئيسين تابعين لهما هما:

  • نبع عين عينا: حيث سحبت المياه من النبع إلى حاووز وسط القرية يسمى "العين الفوقا" بواسطة المواسير التي تمتد أكثر من 2 كم من رأس الجبل منحدرة نحو القرية.
  • نبع الخلة الفوقا: حيث يزود هذا النبع حاووز معد لذلك في المنطقة الشرقية من القرية وقد سميت هذه العين "العين التحتا" تميزا لها عن العين الفوقا كما ان موقعها منخفضا بالنسبة للأولى.

وهناك ينابيع أخرى ثانوية مثل "نبع منطقة الخسف" ونبع "عين المومياء" ولكن هذه الينابيع ومع تزايد اعداد السكان ومتطلباتهم الحضارية عجزة هذه الينابيع عن الوفاء باحتياجات القرية فعمل أبناء القرية على حفر الابار ذات الشكل الذي يشبه حبة الكمثرى وكذلك الحاووز الذي يبنى من الاسمنت وهي معدة لجميع المياه الناجمة عن الأمطار لتخزينها لتسد حاجاتهم في فصل الصيف، ولكن هذه الابار لم تعد تكفي للاحتياجات المتزايدة فاضطر اهل القرية لشراء هذه المياه من نقاط اقامها الاحتلال في قرى جالود وقصرة وقبلان ، وهذا يعني ان الفرية مثل اخواتها من القرى الفلسطينية تعاني من شح المياه.

يوجد الآن مشروع لمد القرية بالمياه القطرية من بئر في عورتا ..

السكان
كان عدد سكان تلفيت في 1192 يساوي 352 زاد العدد إلى 474 عام 1931 ثم أصبح 2235 عام 1997وحسب الإحصاء عام 2007 فإن عدد السكان هو 3071 نسمة.

 

التعليم
يوجد في القرية مدرستين مدرسة تلفيت الثانوية المختلطة ومدرسة بنات تلفيت الثانوية  

تم طباعة هذا المقال من موقع مدينة نابلس الالكترونية: واجهة نابلس الحضارية على شبكة الانترنت (nablus-city.net)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)