واجهة نابلس الحضارية على شبكة الانترنت
تأسس عام 2001
الصناعة في نابلس

هذا القسم:

هل لديك ما تضيفه هنا؟ اضف ما لديك الآن

مقابلة مع المهندس زياد عنبتاوي رئيس مجلس ادارة مجموعة عنبتاوي

11/11/2007 02:02:00

المهندس زياد عنبتاوي رئيس مجلس إدارة مجموعة عنبتاوي: حققنا قفزات نوعية ونسعى لأن نصبح قوة مؤثرة إقليميا لخدمة الاقتصاد الفلسطيني د. فياض من أول الداعمين لقطاع زيت الزيتون ونمتلك أكبر مركز تخزين له في المنطقة عملنا بما يكفي مع الشركات العالمية وآن الأوان لنشق طريق العالمية بأنفسنا المزيد 


منجدو نابلس يصارعون من أجل بقاء المهنة عربية

04/11/2007 02:06:00

يضطجع عصام بلالم، المنجد العربي في نابلس القديمة في الضفة الغربية على جنبه الأيسر وكأنه في حلبة مصارعة وهو يخيط لحافاً محشوا بالصوف، لكنه يخوض في قرارة نفسه صراعاً آخر يأمل من خلاله أن يحافظ على مهنة التنجيد التقليدية التي اشتهرت بها هذه المدينة. المزيد 


صابون نابلس.. سفير التراث الفلسطيني!

26/09/2005 01:59:00

سيبقى "الصابون النابلسي" يحمل رائحة التاريخ والتراث معه أينما حل، وسيبقى أحد المنتجات الصناعية لنابلس الفلسطينية وسفيرها الذي يحمل علامة الجودة الأولى في كل مدن العالم العربي والغربي. المزيد 


تاريخ الصناعة في نابلس

15/08/2005 08:53:00

قبل الاحتلال: وجدت في نابلس عدة صناعات في القرن الماضي ورد ذكرها في كثير من السجلات . ومن ذلك صناعة الصابون والحلويات والطحينة و الكلس وطحن الحبوب بواسطة طواحين الماء، والصياغة والمنسوجات ودبغ الجلود والصباغ والحدادة . المزيد 


الغرفة التجارية الصناعية

15/08/2005 08:51:00

تعتبر نابلس العاصمة الاقتصادية لفلسطين حيث تشتهر بصناعاتها وخاصة الصابون التقليدي المصنوع من زيت الزيتون والحلويات التي تدعى باسمها بالإضافة إلى صناعات الزيوت النباتية والصناعات الجلدية والبلاستيكية والألمنيوم والنسيج والدهانات والأثاث الخشبي والمعدني بالإضافة إلى أحجار البناء والرخام والبلاط والكرتون . المزيد 


الصابون النابلسي.. ثروة اقتصادية وحضارية يستهدفها الإرهاب الصهيوني

15/08/2005 08:45:00

كان عندما كانت الدبابات والجرافات الصهيونية تجوب شوارع نابلس في نيسان عام 2002 تنشر الخراب والدمار والقتل والتشريد، لم يغب عن قادة عصابات الإرهاب أنهم في نابلس حيث الحضارة والتاريخ والتراث والاقتصاد الفلسطيني.. فلم يتوانوا للحظة في تدمير كل ما تقع عليه أعينهم من شواهد هذا التاريخ فنالت مصانع الصابون النابلسي بما تحمله من كل تلك المعاني نصيبا من العذاب. المزيد