واجهة نابلس الحضارية على شبكة الانترنت
تأسس عام 2001
نابلسيات

هذا القسم:

هل لديك ما تضيفه هنا؟ اضف ما لديك الآن

في نابلس امبارح كان أحسن من اليوم!!!

27/01/2013 11:43:00

كانت ردود فعل الناس في مدينة نابلس يوم الخميس، وهو يوم 12 ربيع الأول والذي يحمل به ذكرى ميلاد سيد الخلق، كانت مشاعرهم غير مرتاحه، وكثير مقهورين وشاعرين بالاختناق والضغط والكبت، بل والقمع، على أن هذا اليوم اسعد أيام العام... المزيد 


مصطلحات نابلسية

11/03/2012 11:52:00

مجموعة من الكلمات النابلسية، ومعانيها، شكراً للكاتب بشار العامودي... المزيد 


ترجل الفارس صابر

23/02/2012 11:34:00

لأول مرة اشعر بحيرة كبيرة لاختيار عنوان لما سأكتب ، لان الشخص الذي سأكتب عنه شخصية ذات ميزات لا محدودة، يمتلك طاقات وإمكانات هائلة، كان قادرا على مخاطبة الجميع دون كلل أو ملل، يتكلم فينصت الجميع لما يقول، يجمع الناس في المدينة في أوقات محددة، يلبون ندائه بالمئات، كبار وشباب وصغار، ينادي فتلبي ندائه من البيوت نساء وصبايا، لهذا عجزت عن العنوان ورأيت أن أفضل عنوان هو ترجل الفارس صابر. المزيد 


عيادات من القلة

11/07/2009 10:50:00

المزيد 


بيجي عالبال حامض

24/06/2009 11:01:00

شاهدته ُيعلق الملصقات على جدران السوق التجاري، كان يحمل سلماً طويلاً ُيتيح له الوصول الى ارتفاع لا بأس به، تجمع بعض المارة لقراءة ما تم تعليقه، إعلان عن فيلم هندي حائز على جوائز عالمية، بطولة شاشي كابور، اميتاف باتشان، امجد خان وريتشي، فيلم (العالم في جيبي)، تحدث الكثيرون عن أهمية هذا الفيلم وضرورة مشاهدته، كان الاهتمام بالسينما كبيراً في تلك السنوات، كانت شاشة العرض كبيرة وأكبر من شاشة التلفزيون الذي لم يكن ملوناً في تلك الأثناء من سبعينيات القرن الماضي. تحدث الجيران من اصحاب المحلات التجارية مع ُمعلمي عن هذا الفيلم المميز، ومن هنا بدأت علاقتي بالسينما، حيث قررت الذهاب مع اشقاء معلمي لمشاهدة هذا الفيلم يوم الجمعة. المزيد 


عوالم صغيرة

19/05/2009 09:12:00

توجهنا الى قمة جبل الطور (جرزيم) تلبية لدعوة أصدقائنا من أبناء الطائفة السامرية لمشاركتهم اعيادهم السنوية بعيد الفسح، (بالسين وليس بالصاد)، كانت مناسبة فريدة لنا بعد أن عشنا تسعة أعوام في حصار يمنعنا الذهاب الى قمة الجبل (جبل جرزيم)، هذا الجبل الذي اسكن سفحه دون ان ُتتاح لي فرصة الصعود الى قمته حيث يسكن أبناء أقدم طائفة في العالم، لم يسمح لنا الحصار بذلك رغم قرب المسافة الى لا تصل الى كيلو متر واحد او كيلومترين من بيتنا. وكذلك حال جميع سكان مدينة نابلس، هذه المدينة التي احتضنت هذه الطائفة منذ ثلاثة آلاف وستمائة سنة. المزيد 


قالوا أنت لاجئ

22/05/2008 08:32:00

لم يعجبني الحديث المتواصل لصديقي الهولندي عن مدينة يافا، ذلك الحديث الذي ضجرت من تكراره في جو الأسرة، ارتبطت صورة هذا الموضوع بالفقر والجوع والحرمان... المزيد 


أحلام متأخرة

12/05/2008 09:17:00

اوقف سيارته ونادى بصوته الحاد، تعال اوصلك، فقلت له: شكراً، ارغب بالتمشي في البلدة القديمة، لم آت الى هنا منذ فترة طويلة وأرغب بإستعادة بعض الذكريات، ومضى في سيارته الجميله مثيرا الغبار خلفه، وذهبت في طريقي المؤدي الى بيتنا القديم في البلدة القديمة، وبذلك، فرضت قصتي مع عمار ذاتها لتكون اولى الذكريات التي سبحت في الذاكرة وانا أدخل الزقاق المؤدي الى الحارة التحتا حيث ذهبت مع والدي وأنا في العاشرة من عمري الى أحد الجيران المشهورين بالطب العربي ليقوم بتجبير ذراعي التي ُكسرت في المسجد، وذلك بعد ان وكزني احد الاولاد ووقعت على الارض من المصطبة التي كنا نتنافس على الصلاة على حافتها. المزيد 


كلمات في (رأيت رام الله) لمريد البرغوثي

19/11/2007 02:08:00

على الرغم من قضائي لفترة لا بأس بها من عمري في مدينة رام الله سواء كنت زائراً او طالباً في جامعة بير زيت، إلا أن هذه المدينة لم تكتسب تلك المكانة التي تتمتع بها الآن في قلبي إلا بعد قراءتي لما كتبه عنها الشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي في كتابه النثري (رأيت رام الله).... المزيد 


من بعيد لبعيد

31/05/2007 04:22:00

كعادة كل مسافر الى خارج الوطن، لا بد من قضاء يوم في مدينة عمان، لكن زيارة عمان هذه المرة اكتسبت منحىً اكثر عمقاً، إذ لم تبهرني التطورات الاقتصادية ولا النشاطات العمرانية التي تكتظ بها المدينة الحديثة بمقدار ما اعجبني التنوع الثقافي الذي تتمتع به عمان... المزيد 


انتظرتك طويلا يا شآم

31/05/2007 04:18:00

لم يبق سوى ساعات قليلة على المغادرة الى دمشق، توجهت للنوم في ليلة شديدة البرودة، اقترن البرد بالرعب الذي يسببه الجنود الموجودون على بضعة سنتيمترات من شقتي، كيف احلم بالخروج من المنزل بينما يختبئون هنا! حاولت النوم، رتبت ملابسي ووضعتها الى جانبي كي اكون مستعداً... المزيد 


أمينة وعزيز

06/03/2007 16:02:00

اندفع عزيز في سرور غامر من بيت والده قاصداً بيته الكائن في أقصى الحي الغربي من البلدة.. كان يسير بخطوات واسعة واثقة يداعب الهواء الغربي شعره الفاحم الناعم الطويل.. المزيد 


وغداً سيصبح ممكنا ما كان يوماً مستحيل

17/02/2007 15:01:00

رقم غريب يحمل بدالة بريطانية، صوت انثوي يجهش بالبكاء من الطرف الآخر، صمت رهيب وصوت فتاة باكية تنادي على اسمي، سألتها عن اسمها، وبدلاً من ذكرها لاسمها ذكرت اسمي، كان واضحاً انها مرتبكة مشوشة، قالـت: انا هينا، ارتعش جسدي حين سمعت اسمها.... المزيد 


تلك الايام

17/02/2007 14:58:00

هل هي مصادفة ام مشيئة القدر! يا لهذا التطابق في الزمان والمكان، في التاريخ الاول: السادس عشر من تشرين الثاني عام 1988، وطأت قدماي ارض دمشق لاول مرة، وفي نفس اليوم من نفس الشهر ولكن في عام 2006، غادرتُ بلاد الشام بعد زيارة طال انتظارها وإمتد هذا الانتظار لاربعة عشر عاماً، هذه الزيارة التي ردت لي الروح التي بقيت فترة من الزمن معقلةً بالوطن الام، سوريا. المزيد 


قصة حمار

27/01/2007 16:39:00

ترآى مشهده معلقاً أمامي فور استيقاظي، يا له من مشهد طريف وغريب، أشعر انني قد شاهدت هذا المشهد في مكان آخر، قد تكون الظروف والزمان والمكان والشخوص مختلفة، لكن المشهد متقارب ان لم يكن متطابقاً، سرحت قليلاً وانا لا ازال على فراش نومي وفكرت في هذا الحمار الذي تعلق في الهواء، تعلق بإرادة من يقودونه بينما قبل بلعب الدور الازلي للحمار، هذا الدور المتمثل بتنفيذ المهام والحراثة والعتالة ودفع دم القلب من أجل راحة القائد، هذا السيد الذي لا يكتفي بإستغلاله بل يقوم بضربه احيانا. المزيد 


موزاييك امريكي

03/11/2006 06:03:00

بينما كانت الطائرة تخترق سحاب مدينة نيويورك وتقترب من التراب الامريكي بعد عبور المحيط الاطلسي، شاهدت منظراً غاية في الروعة لمساحة شاسعة من الاضواء المبهرة التي تشبة الثريا او العقد الذهبي الجميل المتشعب التفاصيل... المزيد 


قبل الضياع اودعك

08/10/2006 10:45:00

وقفت امام نقوش الصخرة المشرفة، نقوش تبهر الناظرين، تمنيت لو استطيع الصعود اليها ولمسها باصابعي، بحث ملياً عن صورة لصلاح الدين، لم أجدها، كان مصلى قبة الصخرة مليئاً بالنساء ولم يك فيه سوى بضعة رجال، توافدت النساء منذ الصباح الباكر الى الأقصى، يتلون القرآن ويتقربون الى الله بالصوات والدعاء. المزيد 


ايمتا بدنا نعيش

27/08/2006 15:08:00

توجه لي بهذه الكلمات حين جلسنا على درج المقبرة الشرقية في مدينة نابلس لنأخذ قسطاً من الراحة بعد الصدمة النفسية التي تعرضنا لها ونحن نشاهد منزل صديقنا ينهار كعلب الكرتون المتراكمة فوق بعضها البعض، سالني أحد الاصدقاء، ايمتا بدنا نعيش! المزيد 


واذا الموؤودة ُسئلت

19/08/2006 02:49:00

بينما كنت سائراً في دوار المدينة، شاهدت فتاةً تنتقل من رصيف لاخر هاربة من نظرات عيون مجموعة قذرة من الشبان، نظرت اليهم اعتقاداً مني انهم سيأبهون لوجودي، لكنني لم أثر اهتمامهم، بل لم ُيعرني أياً منهم إنتباهه، كأنني لم اكن موجوداً، تساءلت حينها، يا إلهي، هل هؤلاء بشر مثلنا! المزيد 


خطوة نسوية في الاتجاه الصحيح

14/08/2006 01:46:00

لم تكن الخطوة الجريئة التي قامت بها جمعية حواء بالخطوة التي يمر بها المراقب مرور الكرام، إن مبادرة افتتاح مخبز خيري تجربة تستحق الدراسة والتمحيص، وتعود بي إلى تجربة بريطانية كنت قد تعرفت عليها خلال زيارتي الأخيرة للملكة المتحدة قبل عدة اشهر. المزيد 


ذكريات غزاوية

06/08/2006 01:46:00

أخيراً، حصلت على إذن من معلمي للذهاب مع اسرتي الى قطاع غزة، كان موسم العيد قوياً، بيع وشراء من الصباح الباكر وحتى منتصف الليل، كانت مدينة نابلس تعج بالمتسوقين الذين يأتون الى اسواق البلدة القديمة للتبضع، لم تكن الاسواق في احياء البلدة غير القديمة قد أفتتحت بعد، كنت في الثانية عشرة من العمر... المزيد 


ترجمة بعض الكلمات بالطريقة النابلسية

04/08/2006 16:25:00

· شو بدك بطول السيرة: جملة محشورة داخل قصة يزيد عدد كلماتها عن 100000000كلمة. · شايف علي: تقال عندما يكون المستمع طبلا أجوف ولا يعرف رأسه من رجليه. · بدك الصحيح والا ابن عمه: مقدمة لكذبة من الحجم العائلي. المزيد 


هدى ..والذئب الإسرائيلي

06/07/2006 02:52:00

هدى ..والذئب الإسرائيلي، قصيدة من وحي مجزرة شاطىء غزة، مهداة إلى أطفال العروبة شعر: لطفي زغلول المزيد 


جولة فيما تبقى من الوطن

26/06/2006 01:40:00

لم يتوقف لينظر إلينا كما هي عادة الأطفال أن يفعلوا كلما مر بقربهم زائر أجنبي ليلحقوه بالكلمات المعهودة: صورني صورني، او: شو اسمك؟ بل كان منهمكا مع بعض زملائه من الأطفال الذين لم يبلغوا العاشرة من العمر للوصول الى مبنى لجنة إحياء البلدة القديمة في مدينة الخليل... المزيد 


على هذه الأرض ما يستحق الحياة

26/06/2006 01:37:00

كنا منفعلين، لا نعرف ماذا نفعل، هل نستمر في تنظيم هذه الأمسية الموسيقية لفرقة أوروبية قطعت مسافات شاهقة لتعزف لنا بعض إلحانها التراثية! ام نذعن للاحتلال الذي يرغب بتحويل حياتنا الى بؤس وشقاء دائم ومن ثم نقوم بالغاء الحفل... المزيد 


علـى اللـــفـــــة

20/05/2006 06:39:00

قبل عشرين عاما وعندما كنت اذهب لبيت جدي" ابو نزيه " ...الكائن في (رفيديا) كان جدي يأتي إلى منزله مرتديا الزي النابلسي القديم ...القمباز ويضع عمامة بيضاء أو ما يطلق عليها " لفة " على القبعة الخمرية... وكنت اسأل والدتي وقتها ... المزيد 


مريول ونكبة

16/05/2006 16:19:00

مريول ازرق خطوط بيضاء وجدولة بلون الحلم تجاعيد وجه ما زال مبكرا ان تجد طريقها الى وجهها ....... طريق الى المدرسة...... هي نفس الطريق الى المجهول...... المزيد 


الزنار

15/05/2006 15:58:00

حبيت ادكر بالزنار بجبين الحرة بعتبات الدار حبيت امر عالزعتر عالميرامية وعالجنار بلكي نسينا وحنينا لفيروز والميجانا ودبكة الاحرار المزيد 


قباطية وحجر الدار

15/05/2006 15:54:00

واحنا صغار كنا نستنى الاعراس على نار وكلو عشان حبتين ملبس وكل واحد وشطارته الاسرع يركض يلمهم عن الارض بعد ما تنثرهن الستات على راس العريس المزيد 


ابوس الارض تحت نعالكم

15/05/2006 15:46:00

قد تبدو الصورة المرفقة غامضة ابطال الصورة اثنان الاب وضناه كما هي الكلمة عميقة المعنى باللهجة المصرية الاب هو ابو الرائد وحبيبه رائد كما يحب ان يسميه المزيد 


يغتال أحلام الفلسطينيين على الحواجز

15/05/2006 15:31:00

قالت: كم يلزمنى إذن لتغفر لى؟ قلت: ما يعادل ذلك العمر من عمر! وجلس الياسمين مقابلاً لى. يا ياسمينة تفتحت على عجل.. عطراً أقلّ حبيبتى.. عطراً أقل! المزيد 


كيف تستخدم الاشارة الضوئية في نابلس

12/05/2006 13:48:00

عزيزي عزيزتي لان سلامتك اولا هنا بعض الارشادات الهامة لاستخدام الاشارة الضوئية في شوارع نابلس علما بان الاشارات بدء العمل بها بنفس اليوم الذي ازيلت به اخر اشارة من شوارع الصين تعطلت الاشارات الضوئية بنابلس مرات عدة احداها بفعل المحتل والبقية بفعل المختل المزيد 


رسالة من الماضي الى المدينة الجالسة في الواد

07/05/2006 13:20:00

....... لأن أمي ولدتني هناك , في الوطن , و الاحتلال طردني منه , ( فأنا ) أعود إليه بالكتابة , و أمارس حق العودة بالكلمات المرسلة الى الصحف إليه , و أجسد المواطنة الوطنية , بالجمل العاشقة , و الأحرف المقاتلة , لأشكل لغة من الوطنية القصوى . المزيد 


وجهة نظر
ظاهرة الاختطاف في النضال الفلسطيني

29/03/2006 08:51:00

بدأت ظاهرة الاختطاف في التاريخ الفلسطيني الحديث في أوائل السبعينات حين بادرت بعض الاجنحة العسكرية التابعة لبعض الاحزاب والحركات السياسية الفلسطينية بممارسة هذه الظاهرة سواء في اراضي الجوار العربي او في اوروبا، وكان لهذه الظاهرة امتدادها ودعمها من قبل بعض النشطاء من الرفاق الاجانب في الكفاح ضد الامبريالية والصهيوينة... المزيد 


قصة للنسيان

18/02/2006 01:40:00

كنا اربعة طلاب في الصف الرابع الابتدائي، ندرس في مدرسة مكتظة بأكثر من سبعمائة طالب، بينما لا تستطيع هذه المدرسة أن تستوعب ربع هذا العدد، كانت ساحة الاستراحة مكتظة بالطلاب الذين لا يجدون فسحة مكانية للعب او الركض. المزيد 


ليلة سقوط نابلس

08/02/2006 02:49:00

من الطبيعي أن تعشق المكان الذي ولدت فيه، ولكن أن تتضاءل مساحة المكان المعشوق يوماً بعد يوم، فذلك هو الموت بعينه، عشقت مدينة نابلس منذ طفولتي، وعشقتها أكثر كلما غبت عنها، وحق لي ذلك، كما حق لكل من عرف هذه المدينة، بأهلها البسطاء، وبلدتها القديمة التي تضرب جذورها عميقاً في التاريخ. المزيد 


متى كان الشعر اكثر فتنة من العيون

04/02/2006 01:43:00

يقولون جاءت الالفية الثالثة، ويجب علينا ان نستعد لمواجهة متطلباتها، وكأننا فعلا كنا نعيش في الالفية الثانية، ولكن نظرة سريعة على الالف سنة الماضية من عمر الثقافة العربية والتقاليد الشرقية تبرهن لنا اننا لم نتحرك شيئاً يذكر مقارنة مع ما تقدم به العرب الاوائل بل بالكاد نصل في تفكيرنا الى المستوى الذي وصل اليه العرب قبل مجيء الغزالي الذي قاد امتنا سريعا الى الوراء بعد ان رأت بصيصاً من النور بمجيء ابن رشد رائد العقلانية والتنوير. المزيد 


من شظايا الذاكرة

04/02/2006 01:39:00

احترق دم قلبي وأنا أشاهد الغرباء يسرحون ويمرحون في منزلي بينما اقف حائراً امامه دون التمتع بحق دخوله دون إذن، فكرت ملياً قبل قرع الباب، تذكرت حديقة المنزل وشجرة الليمون التي زرعها جدي هنا قبل عشرات السنين... المزيد 


الدراجة المفقودة

28/01/2006 01:38:00

كان بركات في العاشرة من عمره عندما نادى المنادى بأهالي قرية يازور للرحيل بسرعة عن القرية، لم يفهم بركات ما يجري حوله، لكنه رآى مجموعات من فلاحي القرية تنزح عنها بإتجاه مدينة اللد، طلبت منه والدته الاسراع، يجب ان نسرع في الخروج، والا فقد نموت ونقتل هنا، وخرج مع اهله دون ان يحملو معم شيئاً. المزيد 


أحلام متأخرة

21/01/2006 01:29:00

اوقف سيارته ونادى بصوته الحاد، تعال اوصلك، فقلت له: شكراً، ارغب بالتمشي في البلدة القديمة، لم آت هنا منذ فترة طويلة، وأرغب باستعادة بعض الذكريات، ومضى في سيارته الجميله مثيرا الغبار خلفه.. المزيد 


قالوا أنت لاجئ

18/01/2006 02:49:00

لم يعجبني الحديث المتواصل لصديقي الهولندي عن مدينة يافا، ذلك الحديث الذي ضجرت من تكراره في جو الأسرة، ارتبطت صورة هذا الموضوع بالفقر والجوع والحرمان، لم أعرف أن له بعداً آخر يستحق ذلك الاهتمام... المزيد 


لكن دمها كان يغني

15/01/2006 04:51:00

"الى أهالي مدينة نابلس الكرام، بأمر من الحاكم العسكري لمدينة نابلس، ُيفرض نظام منع التجول على البلدة القديمة من الآن وحتى إشعار آخر، وكل من يخالف يعاقب" بهذه الكلمات الصادرة من مئذنة المسجد، تم فرض منع التجول على البلدة القديمة... المزيد 


توم وجيري

10/01/2006 07:11:00

في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر 1993، استيقظ العالم على حدث تاريخي كان كفيلاً بتغيير شكل الشرق الاوسط، إذ وقّع رؤساء الشعبين المتناحرين وثيقة بإتجاه حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، وبعيداً عن الاجواء السياسية المرافقة لهذا الحدث، وكأي مواطن عاش عمره تحت الاحتلال... المزيد 


خد العروس

10/01/2006 07:08:00

كنت في العقد الاول من العمر، طفلا صغيراً لا تتجاوز حدود معارفه اسوار البلدة القديمة لمدينة نابلس، وغالبا ما كنت الهو على درج المنزل الأملس الناعم جداً... المزيد 


ليلة نابلسية

21/12/2005 03:13:00

بينما كنت اتحادث مع زميلتي بواسطة برنامج المسنجر حول بعض المهام التي يجب القيام بها في اليوم التالي، سمعت صوتاً غريباً في اسفل سلم المنزل، وإذا بوالدي يصعد برفقة بضعة عشر جندياً مدججين بالاسلحة والعتاد والحقائب، اسرعت كما جرت عليه العادة عند كل مداهمة لمنزلنا، اغلقت الهاتف الخلوي، ولبست منامتي بدلأ من الشورت حتى لا اعاني من البعوض، وأخفيت الكاميرا في مكان بعيد نسبياً حتى لا يسرقها الجنود كما فعلوا في المرة الماضية. المزيد 


فيلم الجنة الآن (سعة الانتشار لا تعني المصداقية بالضرورة )

12/12/2005 07:34:00

موضوع اشغلني ويشغل بال مجتمعنا الفلسطيني، انه موضوع التغرير بالشبان المراهقين واقناعهم بضرورة "الانتحار" في الشوارع والباصات الاسرائيلية "دفاعاً عن الوطن"، أي منطق ذلك الذي يبرر القتل! لا أجد مبرراً يستطيع اقناعي ان الحياة والموت سيان. المزيد 


نابلس اكثر حناناً

12/12/2005 07:32:00

بينما كانت دوريات الاحتلال تدخل مدينة نابلس قبل بزوغ فجر السادس عشر من تشرين الثاني لهذا العام، كانت السيارة تتجه بي الى الجانب الآخر من ضفة نهر الاردن للتوجه الى بلدان الضباب والبرد الدائم، تذكرت حينها يوم خرجت في مثل ذلك اليوم مغادراً مدينة نابلس عام 1988 متوجهاً للدراسة في مدينة دمشق بينما كان المجلس الوطني الفلسطيني يعلن قيام الدولة الفلسطينية.. المزيد 


أسواق حي القصبة بنابلس تندب حظها بعد استفحال الكساد الذي خلفه الحصار المطبق عليها

11/11/2005 07:38:00

أمين أبو وردة- بدت أروقة خان التجار في قلب البلدة القديمة من نابلس كأنها تبكي حظها بفعل الكساد الذي عاشته مؤخرا مقارنة بالأوضاع الاعتيادية قبيل اندلاع انتفاضة الأقصى والحصار المفروض على المدينة منذ خمسة سنوات. المزيد 


نابلس: بلد كل مين إيده إله

07/11/2005 02:13:00

توجهت الى سوق المدينة يوم وقفة العيد حيث إعتدت لقاء الأصدقاء القدامى وكل من لم تسمح ظروفي بلقائهم بشكل منتظم، إعتمدت على اللقاء العشوائي بهم، حيث يذهب الاصدقاء عادة الى السوق في يوم الوقفة إما لممارسة شكل من اشكال العلاقات العامة او للتسوق في اللحظات الأخيرة... المزيد 


إعدام إمراة

24/10/2005 05:09:00

كنا صبية صغار السن، لم نبلغ العشرة أعوام بعد، تمحورت أفكارنا في عالمنا الصغير، الحارة، لم نعرف عن العالم الخارجي الشيء الكثير، كانت الحارات المجاورات عوالم أخرى لا نعرف عنها شيئاً، كنا نمر بها أثناء توجهنا مع والدينا لزيارة أحد الأقارب في إحدى الحارات المجاورة... المزيد 


لو كنت تبغي خيره لبذلت من دمك الثمن

22/10/2005 03:36:00

ساهمتُ بالأمس في حملة تطوعية لجمع التبرعات لإحدى المؤسسات الخيرية التي تقوم بتقديم خدمات انسانية واجتماعية لسكان المدينة، هذه المدينة التي عانت الامرين خلال السنوات الخمس الماضية، وقد كانت هذه الجمعية من المؤسسات الرائدة التي نذرت نفسها لمساعدة المواطنين أثناء الاجتياحات الاسرائيلية المتكررة وكذلك قدمت الغذاء والدواء والمساعدات الطارئة للمناطق التي تعرضت للقصف والتدمير الاسرائيلي طيلة الفترة المذكورة. المزيد 


عزومة نابلسية

22/10/2005 03:30:00

اليوم الطقس بارد، بس امبارح كان شوب، بهذه المجاملات الممللة يبدأ الحوار كل مرة التقي بها أناساً تربطني بهم علاقات رسمية في كل دعوة او عزومة من العزائم النابلسية، تبدأ العزيمة بتناول الطعام، وتبذل الاسرة المستضيفة جهدها قبل عدة أيام في التحضير للعزومة. المزيد 


كأننا عشرون مستحيل

20/10/2005 05:47:00

فتح دكانه الصغير متأملاً ان يكون هذا اليوم أفضل من الأمس، بادرته فكرة جديدة للخروج من الركود الاقتصادي الذي يمر به السوق وذلك من أجل الحصول على لقمة العيش لأطفاله، فكر كثيراً في تصميم جديد لحذاء عصري فيه من الحركات ما يلفت إنتباه الزبائن، وفيه من التعقيدات والتصاميم ما يستنفذ الكثير من الوقت والجهد، كانت فكرة انتاج كمية من هذا الموديل الجديد مغامرة قد تستحق البدء بها، لكن مسألة الحصول على رأسمال كاف لشراء الجلود اللازمة والمواد الاولية مسألة تحتاج الى بيع ما تبقى من أساور الوالده. المزيد 


رمضانيات نابلسية

08/10/2005 07:58:00

بينما كان يدعوني صديقي للتوجه الى البلدة القديمة في الاسبوع الاول من شهر رمضان لشراء بعض الاحتياجات الرمضانية، ُعدت بذاكرتي الى الصور التي إعتدت على مشاهدتها في مثل هذا الوقت من كل عام، وتأملت أن يحصل بعض التغير أوالتحسن في سلوك المواطنين ُتجاه هذا الشهر وطقوسه. المزيد 


الضحك على الذقون

03/10/2005 02:31:00

موضوع تحدث به الجميع في جلساتهم الخاصة ولم يجرؤ أيٌ من العامة او المثقفين او حتى الأكاديميين على طرحه بقوة او بخجل، موضوع حساس لا يجوز المرور عليه مرور الكرام، إذ أن آلية استخدام المراهقين فيه تتم بطريقة تفتقر الى أدنى مستويات الشعور بالمسؤولية. المزيد 


ثقافة الصوت العالي

01/10/2005 01:35:00

تتميز كل أمة بصفة تميزها عن غيرها، إذ تتميز الأمة الإنجليزية بالبرود بينما تتميز الأمة الإيطالية بالود والحميمية في حين تتميز نظيرتها الأمريكية بالعملية والبراغماتية، لكنني إحترت حين نظرت لأمتنا العربية وثقافتها المعاصرة... المزيد 


تلاتة بعشرة العكوب

01/10/2005 01:22:00

توقف أحد الاصدقاء الاجانب الذي كان برفقتي بينما كنت اصطحبه في زيارة الى البلدة القديمة لرؤية الاكياس الكبيرة الملقاة على قارعة الطريق وسألني مستفسراً عن هذه النبتة الشوكية الخضراء. المزيد 


عندما يبكي الرجال

17/09/2005 02:42:00

دمعة الرجال عزيزة وصعبة النزول، هكذا علمنا الآباء وقبلهم الأجداد، هكذا تعلمنا في الكتب المدرسية وأكد عليه معلمونا بان "البكاء ليس للرجال"، وقالوا لنا بان المرأة، مع احترامي وتقديري لمشاعرها النبيلة، دمعتها سخية وهي جاهزة للنزول في كثير من الأوقات والمناسبات وذلك لأنها كما يقولون شديدة العاطفة. المزيد 


أين أنتم يا هؤلاء....؟

17/09/2005 02:39:00

حين كنا نلتقي أيام طفولتنا مع كبار السن، كنا نسمع منهم ما يثلج صدورنا من ذكريات الماضي وقصصه التي تغذي العقول وتنير للأجيال الدروب. قالوا لنا بمفخرة كانت العائلة، كل العائلة أبناء وبنات وحتى المتزوج منا، نعيش في بيت بني من الطين أو الحجر... المزيد 


أسماء جميلة ولكن........

17/09/2005 02:37:00

أدت الاغلاقات الخانقة لمختلف المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية إلى إجبار معظم المواطنين إلى سلوك الطرق الالتفافية والوعرة حتى ليتمكن المعلم والتلميذ من الوصول إلى مدرستهم والمريض إلى أحد المشافي للعلاج الضروري والعامل إلى مكان عمله والمسافر من التوجه إلى مكان مغادرته. المزيد 


قلبي على ولدي .....

17/09/2005 02:36:00

منذ أن خلق الله سيدنا آدم عليه السلام وسيدة الدنيا حواء والخلق يتوالدون على وجه هذه البسيطة، وهذه هي "سنة الحياة" كما أرادها الله سبحانه وتعالى، ومنذ ذلك الحين والأجيال تتبعها أجيال. فكما تعلمون حين يقترب الشاب من سن الزواج يبدأ المحيطون به بحثه لإكمال نصف دينه بالزواج وبعد أن يتم الأمر يبدأ المحيطون مرة أخرى يلحون عليه بضرورة الإنجاب... المزيد 


زيتونة نابلسية

17/09/2005 02:35:00

كعادته كل خريف، يستيقظ والدي باكراً في أحد ايام الجمعة ويبدأ بإستدعائنا واحداً تلو الآخر لمساعدته في قطف ثمار الزيتون لنجتمع نحن الاربعة بالاضافة الى من يرافقنا من الاطفال ولضع سلماً طويلاً أمام المنزل ولنبدأ بتسلق شجرة الزيتون وقطف ثمارها، ويشاركنا في هذه الفعالية الموسمية كل سنة بعض الجيران الذين يأتون ليدلوا بدلوهم في شؤون الزيت والزيتون... المزيد 


"حديث أبواب بلا مأوى" معرض فني

06/09/2005 02:54:00

يقف ثلاثة عشر باباً تزيد أعمارهم عن المئة عام ٍ شامخين في الفناء الداخلي لمركز إحياء وتنمية التراث الثقافي التابع لمؤسسة الشيخ عمرو عرفات الخيرية. وتم انقاذ هذه الأبواب من بيوت سكنية، مساجد وكنائس كان قد تم تدميرها او تخريبها من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي في أثناء الإنتفاضة الشعبية الثانية. المزيد 


نابلس ... كلنا منحبك

29/08/2005 02:52:00

كم لفت نظري سقوط كيس النفايات من الطابق السابع للعمارة التي تقابلنا إلى أرض متروكة مجاورة، وأضحكني منظره عندما أنفجر الظرف و بدأت النفايات تتبعثر منه يمنة ويسرة ولم يبق شيئاً فيه في نهاية رحلة سقوطه من نافذة ساكن ذاك المنزل إلى الأرض. المزيد 


أوراق من يوميات على حاجز

27/08/2005 02:40:00

حصلت مجموعة الطالبة نهى غنام القصصية بعنوان "أوراق على حاجز" على الجائزة الاولى في احدى المسابقات الادبية العربية، وهي طالبة في قسم الصحافة في جامعة النجاح وكتبت هذه الاوراق أثناء انتقالها الى منزلها عائدة من جامعة النجاح الوطنية. المزيد 


نابلس2005: تداعيات!!

27/08/2005 02:30:00

الخميس صباحاً تغادر المنزل في العاشرة. تستقل اسيارة إلى المدينة، وتتبادل حديثاً عابراً مع السائق. السيارات كثيرة والركاب قلة، ومنذ فترة وأنت تصغي إلى السواقين يعبرون عن امتعاضم مما يجري. السيارات أكثر من البشر. سيارات مرخصة وأخرى غير مرخصة. سيارات يملكها أصحابها، وأخرى مسروقة. هذه تعمل وهذه تعكل، والذي يدفع للحكومة يعامل مثل الذي لا يدفع لها. والله أعلم أين هي الحكومة؟! المزيد 


دمعة هاري

24/08/2005 04:56:00

جلست معهم وقلبي منشغل بشيء آخر، كانوا مجموعة من الاصدقاء المجتمعين لوداع صديق بريطاني بعد أن أنهى فترة تطوعه في برنامجهم، لكنني كنت شارد الذهن، منشغل البال، حاولت الاندماج معهم في مواضيعهم التي سيطر عليها الحديث حول السندويشات التي قاموا بطلبها وتأخر إدارة المطعم بتزويدهم باحتياجاتهم من الكاتش أب والعصير. المزيد 


أعراس نابلسية

22/08/2005 08:54:00

تختلف كل امة عن غيرها في ممارسة طقوس الزواج، وتتصف هذه الطقوس بأبعاد دينية او خرافية او ميثولوجية غريبة احياناً، وتتضمن هذه التقاليد معانٍ مستوحاة من التاريخ والاساطير والطبيعة، وقد يكون لكل سلوك معناه او قد يرمز لشيء ما. المزيد 


ه بين نظرية المؤامرة و جلد الذات

14/06/2005 06:56:00

إن مما يأخذه الآخرون على أمة العرب والإسلام في هذا العصر أنها مولعة بنظرية المؤامرة حيث تحاول من خلالها –كما يقولون- أن تعلّق عجزها ومصائبها على مشجب قوى خارجية لا هم لها ولا شاغل سوى حياكة المؤامرات واعداد الخطط للنيل من العرب والتسبب لهم بالضرر والأذى .ويعزون أن هذه النظرية ما هي الا اضطراب نفسي و عقلي أصاب الذهنية العربية التي تخشى من مواجهة الواقع فضلا عن ذاتها التي تحتوي في داخلها حسب زعمهم أسباب التقهقر و الأنحطاط . المزيد 


وداعا عميد الاطباء

12/06/2005 17:19:00

بالامس كنت بيننا تحمل على وجنتيك ابتسامة، انت وحدك من حملها، وبالامس وارى الثرى جسدك الطاهر وسط زحام من الخلائق الذين جاؤوا يشيعونك الى مثواك الاخير. المزيد 


نابلس والحصار

17/05/2005 01:38:00

لا أضيف جديداً بالقول إن حصة نابلس من العدوان الإسرائيلي الذي استهدف الشعب الفلسطيني منذ زيارة شارون الاستفزازية للحرم وحتى الآن، كانت كبيرة جداً وتتناسب مع مكانة نابلس وموقعها في التاريخ الفلسطيني وفي الخارطة السياسية والاقتصادية والاجتماعية الفلسطينية بوصفها قلعة صامدة شامخة... المزيد 


من جبل النار .. إلى الأحرار

16/05/2005 04:17:00

كلمات عجلى في أيار ... هل كنت نهايهْ ... أم أنت بدايهْ... يا أيارْ ؟ ... في عينيك طلاسمْ... المزيد 


قصائد مجهولة للشاعرة فدوى طوقان في ديوان جديد

14/02/2005 11:53:00

يحمل الغلاف الخلفي لديوان مجهول للشاعرة الفلسطينية الراحلة، فدوى طوقان، كلمة منسوبة إلى وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق، موشيه ديان، يشدد فيها على أن شعرها يشعل الحقد ضد مواطنيه. ويقول ديان في التحذير المنسوب إليه "إن هذه الفدوى طوقان لم يعد لها عمل إلا إشعال نار الحقد ضدنا، وهي لا تكف عن التجوال في البلدان وتنظيم القراءات الشعرية التي تدعو إلى الفوضى وتحدي النظام. إن هذا كله يجب أن يتوقف". المزيد 


تدمير نابلس

05/02/2005 07:17:00

نابلس، المدينة التاريخية العريقة، تتعرض على مدى السنوات الثلاث السالفة لهجمة صهيونية مرعبة على مختلف الصعد الاقتصادية والاجتماعية والأمنية. حصارها يطول والدبابات والمجنزرات والعربات العسكرية لا تبرح شوارعها وشوارع مخيماتها، والتنكيل بالناس لا يتوقف ولا يهدأ. المزيد 


اللهم دعني اموت شابا

05/02/2005 01:26:00

توجهت في سيارة الاجرة الصفراء المتوجهة من مجمع الكراجات وسط مدينة دمشق متجها الى مدينة عمان، كانت الاسابيع الاخيرة قبل الاجازة صعبة وقاسية، كم انتظرت تلك اللحظة التي انهي فيها الامتحانات الفصلية لاتوجه الى الاردن حيث اقضي اجازتي الصيفية او جزءً منها بصحبة جدي وجدتي. المزيد 


وحنينه ابداً لاول منزل

03/02/2005 16:10:00

في حي قديم من أحياء البلدة القديمة في مدينة نابلس، كنا نسكن منذ عشرات السنين، حيث يسكنها أناس طيبون بسطاء، يغلب عليهم طابع الفقر والعوز، لكنهم أصيلون في انتمائهم إلى هذه الارض وهذا الوطن، وما انفكوا يوماً عن حب هذا التراث وهذه الذكريات في كل زقاق أو شارع ضيق من شوارعها. المزيد 


بين الماضي والحاضر

03/02/2005 16:08:00

عادت مفعمة بالامل بعد التقائها بالاطباء الاسرائيليين في مدينة القدس الغربية، قالت لي ووجها ممتلىء بالفرح والابتسام: اشعر انني قد ُرزقت بطفل من جديد، قالت ذلك بعد ان كانت قد اصطحبت ابنها في رحلة هي الاولى من نوعها الى مستشفىً اسرائيلي لاجراء بعض الفحوصات الطبية للتعرف على مستوى انتشار ذلك المرض الخبيث في رأسه... المزيد 


افتح سكر

30/01/2005 02:12:00

لم تستغرق عملية إغلاق جميع المحال التجارية والصناعية في حارتنا سوى ثوان قليلة، وذلك بعد ان صرخ احد الجيران قائلاً: (سكرو محلاتكم)، اختفى جميع من بالشارع، واصبحت الحارة حارة اشباح، مرت الدورية الاسرائيلية الراجلة، ولم تجد أحداً من أصحاب المحلات او المواطنين لتصب غضبها عليه... المزيد 


يوم الرحيل

30/01/2005 02:10:00

سرت بإتجاه منزله الصغير في احد أزقة مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في مدينة نابلس، ومن بين الازقة الصغيرة المليئة بالنوافذ والاطفال استطعت العثور على منزله، كان ابو ماجد أحد اللاجئين الذين إعتدت على زيارتهم كلما قمت بجولة في مخيم العين مصطحبا زواري من المتطوعين الدوليين الذين يزورون الاراضي الفلسطينية المحتلة للتعرف على الظروف المعيشية التي يمر بها الشعب الفلسطيني. المزيد 


قصيدة شعرية لنابلس

29/01/2005 07:43:00

قصيدة شعرية للدكتور مازن خويرة، مساعد البحث والتدريس في كلية الطب في جامعة النجاح الوطنية - نابلس المزيد 


عيد سعيد...!

20/01/2005 05:24:00

من العام الى العام، إعتدت على العمل المتواصل دون توقف، ووصلت الليل بالنهار، لم أسترح طيلة الاشهر الماضية مؤجلا الراحة الى اليوم الذي يأتي قبل العيد مباشرة، وهو اليوم الذي يستمتع فيه المواطنون بشراء الملابس الجديدة او شراء ما يحتاجون إليه من متطلبات العيد وهداياه وأضحياته. المزيد 


متى ُتشرق الشمس

19/01/2005 14:12:00

سؤال تردد كثيراً منذ اجتياح جيش الاحتلال الاسرائيلي لمدينة نابلس في ربيع عام 2002، متى ستشرق شمس الصباح ويرحل عنا الجنود الاسرائيليون الذين يجتاحون المدينة ليلاً!، لم يتوقفو عن إجتياح المدينة الا نادراً، أصبح الليل مصدر قلق ورعب لنا.. المزيد 


الحياة بقى لونها صيني

19/01/2005 14:01:00

امضى عمره في دكانه الصغيرة يعمل في صناعة الاحذية، خمسون عاماً من الشقاء والعمل، لم يعرف خلالها الاجازة او الاستراحة، كان يستمتع في عمله كثيراً، لم يعتبر العمل عملاً بمقدار ما اعتبره متعة واثباتاً للذات، بدأ عمله في الحادية عشرة من العمر فور طرده مع اسرته من مدينة يافا، ليجد نفسه لاجئاً فقيراً في احد احياء البلدة القديمة والمسمى بحي الياسمينة، ذلك الحي الذي استضاف مئات اللاجئين الذين سكنو ازقته ومساجده وغرفه الضيقة البعيدة عن الشمس والنور. المزيد 


ما أحلي الرجوع إليها

15/01/2005 02:36:00

هذه هي أول البركات.. أول الخطي الصائبة في عمر ذهب بعيدا في الغلط. ما أحلي الرجوع إليها، وما أصعبه في زمن السلام.. سلام المظلومين. تحت المظلة الحديدية في موقف سيارات الجسر في العبدلي كنت أحرق اللفافة تلو الأخري، وأحاول مداراة خوفي بالحديث مع "العائدين"، وافتعال الغضب من طول الانتظار.. في الواقع كنت متهيبا من الصعود إلي السيارة وبدء الرحلة. المزيد