واجهة نابلس الحضارية على شبكة الانترنت
تأسس عام 2001
عائلات نابلس
عائلة تفاحه الحسيني

قام بآخر تعديل  أيمن عباس تفاحه الحسيني بتاريخ  01/04/2012 15:49:00

تم النشر أول مرة بتاريخ26/05/2011 01:57:00

الاشراف ال تفاحه الحسيني

( ال تفاحه )او (ال تفاحه الحسيني ) وهي الاصل في التسميه التي كانت ترد في الكثير من الاوراق القديمه والتي تم اختصارها بمرور الزمن بالاكتفاء باللقب تفاحه دون التمسك باصل التسميه الدال على اصول العائله الهاشميه ( الحسيني ) حيث ارتبط هذا اللقب بالكثير من العائلات ذات النسب الراسخ والثابت من البيوت الهاشميه وكان يضاف في اخر الاسم مضافا على اسم العائله لبيان مكانه وشرف العائله و هي عائلة حجازيه الاصول واشتهرت بنسبها الى اشراف قريش من سلالة بني هاشم من سلاله الحسين بن علي رضي الله عنه وارضاه ولهم مشجر قديم صحيح النسب والترتيب يشهد لهم بنسبهم يحمل العديد من التواقيع والاختام من رجالات و اعلام ذلك الزمان وعلى رأسهم عالم النسب والحديث المعروف السيد محمد مرتضى الزبيدي الحسيني الذي يحمل مشجرهم ختمه وخطه مدون عليه وغيره من جميع الاقطاب الخاصه بالانساب وعلماء الدين والقضاه الشرعيين يتجاوز عمره ال 300 عام منقول عن اصل له المؤرخ 858 هجري .

و كما جاء في كتاب: جامع الدرر البهية لأنساب القرشيين في البلاد الشامية، طبع بيروت 1424 هـ / 2003 ر (الطبعة الأولى ((والطبعه الثانيه )التي صدرت حديثا ايضا كما ورد ذكرهم في العديد من كتب الانساب الثقات أن عائلة تفاحه هي عائلة تقطن نابلس وبعض النواحي في فلسطين ومنهم جماعة تقطن عمان ، وجدهم الأعلى هو السيد حسن المتصل نسبه إلى الإمام موسى الكاظم ابن الإمام جعفر الصادق ابن الإمام محمد الباقر ابن الإمام علي زين العابدين ابن الإمام السبط الحسين رضي الله عنهم .

وقد تولى منهم العديد من الشخصيات المناصب العلميه والدينيه في الحجاز ومدينه نابلس والاردن ومنهم نذكر انه قد ذكر في كتاب ( اعلام مكه ) تولي الشيخ اسماعيل تفاحه سقايه عين زبيده وكان المسؤول عنها الى ان عزله والي مكه بتاريخ 1287 هجري كما جاء في جريدة القبلة الحجازية الصادره ابان العهد الملكي الهاشمي عدد رقم 586 ليوم الاثنين18 رمضان عام1340 انه قد وجه وسام النهضة العالي الشأن الى صاحب المزايا الشيخ محمد سعيد تفاحه وكيل رئيس الدائرة الاولى لبلدية العاصمة مكة المكرمه كما وتم ذكرالشيخ علي تفاحة افندي _ من اهالي مكة المكرمة ومؤذني بيت الله العظيم في تاريخ 20 شعبان1286وذلك في كتب الدوله العثمانيه التي تم توجيهها الى والي مكه في اطار رعايه الاشراف في الديار المقدسه .

كانت فيهم نقابة الاشراف في نابلس ومنهم نقيب الاشراف الشيخ احمد تفاحه والنقيب الشيخ  عباس تفاحه والنقيب الشيخ محمد تفاحه وكان ايضا اول رئيس لبلدية نابلس عام 1879 وأخرهم الشيخ محمد رفعت تفاحه الحسيني نقيب الاشراف في  نابلس وجنين وكان اخر نقبائها و كان من زعماء المؤتمر الإسلامي للدفاع عن المسجد الأقصى والأماكن الإسلامية المقدسة وكان الشيخ محمد حسين تفاحه الحسينيي مفتي  نابلس وكان عضوا في المجلس الاسلامي الاعلى لفلسطين وهو الذي توجه في عام 1925 مبعوثا الى الحجاز الى سياده الملك الشريف الحسين بن علي طالبا منه التبرع لاعاده اعمار المسجد الاقصى بعد الخراب الذي لحق به حيث تبرع له بسخاء بمبلغ 25 الف جنيه ذهبيا في ذلك الوقت وكان رحمه الله من وجهاء نابلس الذي توجه ايضا الى سمو الامير عبدالله بن الحسين بن علي لدعوته لزياره مدينه نابلس في 21 اذار من عام 1934 , كما وقد اسندت السلطات العثمانيه الشيخ احمد داوود تفاحه الحسيني منصب المختار للنابلسيه في مدينه السلط ويذكر انه كان متعهدا لقلمي الذبحيه والاناره في البلديه في سنوات عديده وكذلك الطبيب جودت تفاحه كان من مؤسسي نقابة الأطباء في الاردن التي كان مركزها الرئيسي بالقدس ومركزها الثاني في عمان وذلك سنة 1954، وكان عضوا في مجلس النقابة لدورتين متتاليتيين. ساهم في تأسيس جمعية الهلال الاحمر وانتخب رئيسا للجمعية سنة 1965 كما ساهم في تأسيس جمعية البر الخيرية ، واصبح امينا للسر حتى استقالته سنة 1992، والدكتور جودت كان عضوا في مجلس عمدة كلية النجاح الذي قرر تأسيس دار المعلمين التي افتتحت سنة 1965 والذي اتخذ قرار تطوير الكلية لتصبح جامعة سنة 1976. واستقال من عضوية مجلس امناء الجامعة وخمسة اعضاء اخرين احتجاجا على فرض وصاية سياسية على الجامعة من قبل سلطات الاحتلال . أصبح عضوا في مجلس بلدية نابلس الذي قرر انشاء مكتبة بلدية نابلس سنة 1960 لتكون اول مكتبة عامة في ضفتي الاردن وقد ساهم اعضاء المجلس البلدي في نواة المكتبة وذلك بالتبرع من مكتباتهم وفي زمن الدوله العثمانيه أرسلت الدولة حاكم" متسلم "الى إربد واستقر في بلدة "كفريوبا "حوالي سنة 1264 هـ/1847م تقريبا، وأصبحت أول مركز للمتسلم. وفي وقت لاحق انتقل مركز المتسلم الى إربد، وكان أول متسلم فيها هو الشيخ درويش تفاحة وكان المتسلم حاكما بأمره ، فهو يحكم ويسجن ، ويأمر وينهى ، ويجمع الأموال ، ويعود بعد جمع المال والغلال الى دمشق. ومن هذه العائله ايضا من اشتهر بالادب والتدريس كالاستاذ شوكت تفاحه الذي كان من اعمده هيئه التدريس في مدرسه السلط وتولى بعدها عده مناصب في مجال التربيه والتعليم كوكيل وزاره التربيه والتعليم والسيد سامي تفاحه هو من مواليد السلط/الأردن وتخرج من مدرسة السلط الثانويه وكان الأول على المملكه لذلك أرسل في بعثه الى بريطانياوقد حصل على وسام الكوكب من الملك الراحل الحسين بن طلال رحمه الله وذلك تقديرا له رحمه الله لأنجازاته في العمل حيث كان من أوائل المهندسين في الأردن تخرج عام 1957 من الكليه الملكيه في بريطانيا جامعة لندن- بكالوريوس في الهندسه المدنيه وماجستير في السدود والري كان له انجازات كبيره في الأردن وحصل على جواز سفر أحمر دبلوماسي وحصل على وسام النهضه من الدرجه الثالثه ولا ننسى ايضا في مجال الأدب المؤلف المشهور الدكتور احمد زكي تفاحه صاحب كتاب مصادر التشريع الاسلامي وقواعد السلوك العامه وكتاب دروس في القرأن الكريم وكتاب اصل العلويين وعقيدتهم وغيرها من المؤلفات ويوجد لهذه العائله الهاشميه خزانه مخطوطات ثريه بالمخطوطات الاثريه وهي من الخزائن المشهوره لمدينه نابلس وقد أسست في القرن التاسع عشر الميلادي وبلغ عدد مخطوطاتها مئة وأربع مخطوطات منها ثماني مخطوطات للشيخ أحمد تفاحة الحسيني ، وهو أحد أفراد العائلة، ويبحث جلّ هذه المخطوطات في الدين الإسلامي وفي اللسانيات



مواضيع ذات علاقة:


تنبيه: اضافة تعليق لا تعني تعديل النص، لتعديل الخبر اضغط على الرابط في بداية النص

  أضف تعليق

الاسم الدولة
التعليق
قم بالتعليق بإستخدام فيس بوك

  تعليقات من الزائرين

1) احمد
الاشراف ال تفاحه الحسيني ( ال تفاحه )او (ال تفاحه الحسيني ) وهي الاصل في التسميه التي كانت ترد في الكثير من الاوراق القديمه والتي تم اختصارها بمرور الزمن بالاكتفاء باللقب تفاحه دون التمسك باصل التسميه الدال على اصول العائله الهاشميه ( الحسيني ) حيث ارتبط هذا اللقب بالكثير من العائلات ذات النسب الراسخ والثابت من البيوت الهاشميه وكان يضاف في اخر الاسم مضافا على اسم العائله لبيان مكانه وشرف العائله و هي عائلة حجازيه الاصول واشتهرت بنسبها الى اشراف قريش من سلالة بني هاشم من سلاله الحسين بن علي رضي الله عنه وارضاه ولهم مشجر قديم صحيح النسب والترتيب يشهد لهم بنسبهم يحمل العديد من التواقيع والاختام من رجالات و اعلام ذلك الزمان وعلى رأسهم عالم النسب والحديث المعروف السيد محمد مرتضى الزبيدي الحسيني الذي يحمل مشجرهم ختمه وخطه مدون عليه وغيره من جميع الاقطاب الخاصه بالانساب وعلماء الدين والقضاه الشرعيين يتجاوز عمره ال 300 عام منقول عن اصل له المؤرخ 858 هجري . و كما جاء في كتاب: جامع الدرر البهية لأنساب القرشيين في البلاد الشامية، طبع بيروت 1424 هـ / 2003 ر (الطبعة الأولى ((والطبعه الثانيه )التي صدرت حديثا ايضا كما ورد ذكرهم في العديد من كتب الانساب الثقات أن عائلة تفاحه هي عائلة تقطن نابلس وبعض النواحي في فلسطين ومنهم جماعة تقطن عمان ، وجدهم الأعلى هو السيد حسن المتصل نسبه إلى الإمام موسى الكاظم ابن الإمام جعفر الصادق ابن الإمام محمد الباقر ابن الإمام علي زين العابدين ابن الإمام السبط الحسين رضي الله عنهم . وقد تولى منهم العديد من الشخصيات المناصب العلميه والدينيه في الحجاز ومدينه نابلس والاردن ومنهم نذكر انه قد ذكر في كتاب ( اعلام مكه ) تولي الشيخ اسماعيل تفاحه سقايه عين زبيده وكان المسؤول عنها الى ان عزله والي مكه بتاريخ 1287 هجري كما جاء في جريدة القبلة الحجازية الصادره ابان العهد الملكي الهاشمي عدد رقم 586 ليوم الاثنين18 رمضان عام1340 انه قد وجه وسام النهضة العالي الشأن الى صاحب المزايا الشيخ محمد سعيد تفاحه وكيل رئيس الدائرة الاولى لبلدية العاصمة مكة المكرمه كما وتم ذكرالشيخ علي تفاحة افندي _ من اهالي مكة المكرمة ومؤذني بيت الله العظيم في تاريخ 20 شعبان1286وذلك في كتب الدوله العثمانيه التي تم توجيهها الى والي مكه في اطار رعايه الاشراف في الديار المقدسه . كانت فيهم نقابة الاشراف في نابلس ومنهم نقيب الاشراف الشيخ احمد تفاحه والنقيب الشيخ عباس تفاحه والنقيب الشيخ محمد تفاحه وكان ايضا اول رئيس لبلدية نابلس عام 1879 وأخرهم الشيخ محمد رفعت تفاحه الحسيني نقيب الاشراف في نابلس وجنين وكان اخر نقبائها و كان من زعماء المؤتمر الإسلامي للدفاع عن المسجد الأقصى والأماكن الإسلامية المقدسة وكان الشيخ محمد حسين تفاحه الحسينيي مفتي نابلس وكان عضوا في المجلس الاسلامي الاعلى لفلسطين وهو الذي توجه في عام 1925 مبعوثا الى الحجاز الى سياده الملك الشريف الحسين بن علي طالبا منه التبرع لاعاده اعمار المسجد الاقصى بعد الخراب الذي لحق به حيث تبرع له بسخاء بمبلغ 25 الف جنيه ذهبيا في ذلك الوقت وكان رحمه الله من وجهاء نابلس الذي توجه ايضا الى سمو الامير عبدالله بن الحسين بن علي لدعوته لزياره مدينه نابلس في 21 اذار من عام 1934 , كما وقد اسندت السلطات العثمانيه الشيخ احمد داوود تفاحه الحسيني منصب المختار للنابلسيه في مدينه السلط ويذكر انه كان متعهدا لقلمي الذبحيه والاناره في البلديه في سنوات عديده وكذلك الطبيب جودت تفاحه كان من مؤسسي نقابة الأطباء في الاردن التي كان مركزها الرئيسي بالقدس ومركزها الثاني في عمان وذلك سنة 1954، وكان عضوا في مجلس النقابة لدورتين متتاليتيين. ساهم في تأسيس جمعية الهلال الاحمر وانتخب رئيسا للجمعية سنة 1965 كما ساهم في تأسيس جمعية البر الخيرية ، واصبح امينا للسر حتى استقالته سنة 1992، والدكتور جودت كان عضوا في مجلس عمدة كلية النجاح الذي قرر تأسيس دار المعلمين التي افتتحت سنة 1965 والذي اتخذ قرار تطوير الكلية لتصبح جامعة سنة 1976. واستقال من عضوية مجلس امناء الجامعة وخمسة اعضاء اخرين احتجاجا على فرض وصاية سياسية على الجامعة من قبل سلطات الاحتلال . أصبح عضوا في مجلس بلدية نابلس الذي قرر انشاء مكتبة بلدية نابلس سنة 1960 لتكون اول مكتبة عامة في ضفتي الاردن وقد ساهم اعضاء المجلس البلدي في نواة المكتبة وذلك بالتبرع من مكتباتهم وفي زمن الدوله العثمانيه أرسلت الدولة حاكم" متسلم "الى إربد واستقر في بلدة "كفريوبا "حوالي سنة 1264 هـ/1847م تقريبا، وأصبحت أول مركز للمتسلم. وفي وقت لاحق انتقل مركز المتسلم الى إربد، وكان أول متسلم فيها هو الشيخ درويش تفاحة وكان المتسلم حاكما بأمره ، فهو يحكم ويسجن ، ويأمر وينهى ، ويجمع الأموال ، ويعود بعد جمع المال والغلال الى دمشق. ومن هذه العائله ايضا من اشتهر بالادب والتدريس كالاستاذ شوكت تفاحه الذي كان من اعمده هيئه التدريس في مدرسه السلط وتولى بعدها عده مناصب في مجال التربيه والتعليم كوكيل وزاره التربيه والتعليم والسيد سامي تفاحه هو من مواليد السلط/الأردن وتخرج من مدرسة السلط الثانويه وكان الأول على المملكه لذلك أرسل في بعثه الى بريطانياوقد حصل على وسام الكوكب من الملك الراحل الحسين بن طلال رحمه الله وذلك تقديرا له رحمه الله لأنجازاته في العمل حيث كان من أوائل المهندسين في الأردن تخرج عام 1957 من الكليه الملكيه في بريطانيا جامعة لندن- بكالوريوس في الهندسه المدنيه وماجستير في السدود والري كان له انجازات كبيره في الأردن وحصل على جواز سفر أحمر دبلوماسي وحصل على وسام النهضه من الدرجه الثالثه ولا ننسى ايضا في مجال الأدب المؤلف المشهور الدكتور احمد زكي تفاحه صاحب كتاب مصادر التشريع الاسلامي وقواعد السلوك العامه وكتاب دروس في القرأن الكريم وكتاب اصل العلويين وعقيدتهم وغيرها من المؤلفات ويوجد لهذه العائله الهاشميه خزانه مخطوطات ثريه بالمخطوطات الاثريه وهي من الخزائن المشهوره لمدينه نابلس وقد أسست في القرن التاسع عشر الميلادي وبلغ عدد مخطوطاتها مئة وأربع مخطوطات منها ثماني مخطوطات للشيخ أحمد تفاحة الحسيني ، وهو أحد أ

اقرأ  أيضاً