خيري حماد 1913-1972

ولد المؤلف والصحفي والمترجم المميز والعملاق خيري حسني حماد في نابلس، وتخرج من المدرسة الصلاحية سنة 1931، وحاز على شهادة الاجتياز للتعليم العالي من الكلية العربية بالقدس سنة 1933. تخرج من كلية الآداب في الجامعة الأمريكية في بيروت سنة1936. وخلال دراسته الجامعة نشر أول مقال في جريدة (النهار) بمناسبة وعد بلفور  واسم في تحرير ( صفحة الطلبة) التي كانت تصدرها (النهار) . وترأس تحرير مجلة (الكلية) . عمل معلماً في ثانويات بغداد والبصرة والسليمانية . ترك التعليم وتفرغ للصحافة وتولى رئاسة تحرير جريدة الاستقلال اليومية في بغداد التي كانت لسان حال الحركة الوطنية في العراق . اعتقل ونقل إلى معتقل ( نقرة السلمان ) الصحرواي . عاد إلى فلسطين سنة 1943 وتولى رئاسة تحرير جريدة (الدفاع ) بيافا من 43-1946 أصد " المستقبل " في القدس سنة 1946 وهي مجلة اسبوعية وواصل اصدارها حتى نهاية عام 1947 . وتولى رئاسة تحرير جريدة ( الوحدة ) . اصدر في عمان نشرة اخبارية باسم ( وكالة الانباء العربية ) وتولى رئاسة تحرير جريدة " الاردن اليومية . عمل في الصحافة في بيروت وفي دمشق . انتقل إلى القاهرة سنة 1962 وعكف على التأليف والترجمة . شغل منصب الأمين العام لاتحاد كتاب فلسطين . والأمين العام المساعد لاتحاد الادباء العرب . عضو اللجنة التنفيذية للمجلس الأعلى للفنون والأدب في الجمهورية العربية المتحدة . نال وسام الاستحقاق من الجمهورية العربية المتحدة تقديراً للجهود الذي بذله في المجال الفكري حيث رفد الخزانة العربية بمئة وعشرين كتاباً بين مؤلف ومترجم .

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
تصميم وتطوير: ماسترويب