عادل زعيتر 1897-1957
عدد القراءات: 245

ولد في نابلس وفيها اتم دراسته الابتدائية ثم انتقل الى المدرسة الاعدادية في بيروت وحصل الاداب في الكلية السلطانية بالاستانة وكان الاول في صفوفه. تعين ضابطاً سنة 1916 وهرب من الجيش العثماني وانضم الىالجيش العربي بقيادة الامير فيصل بن الحسين.وحكم الترك عليه بالاعدام غيابياً سنة 1917. ناب عن مدينة نابلس في المؤتمر السوري الذي عقد في دمشق سنة 1919 وهو المؤتمر الذي اعلن استقلال سورية بحدودها الطبيعية . واسهم في وضع دستور المملكة السورية في ذلك العهد. نال في سنة 1925 شهادة الحقوق من كلية الحقوق في جامعة باريس ليصبح محامياً من اقدر محامي فلسطين . ودافع متطوعاً عن المعتقلين في ثورة 1929 وسنة 1933. عمل مدرساً للفقه الدستوري والدولي الاقتصادي السياسي والمالي وقانون المرافعات المدنية والجزائية في معهد الحقوق بالقدس بين سني 27-1936. مثل نابلس في جميع المؤتمرات الفلسطينية وناب عنها في لجنتها التنفيذية. استقال من التدريس في معهد الحقوق وانقطع الى العلم والادب والسياسية المثالية وانكب على اداء اضخم رسالة ثقافية يمكن لانسان ان يقدمها الى امته فنقل ستة وثلاثين مجلداً من روائع الفكر العالمي. انتخب في سنة 1953 عضواً في المجمع العلمي العراقي، كما انتخب في سنة 1955 عضوا مراسلاً للمجمع العلمي العربي في دمشق. كتب عنه يعقوب العودات في كتابة الضخم ( من اعلام الفكر والادب في فلسطين): " عرف الفقيد في جميع ادوار حياته بالمثالية والصدق والاستقامة وبكل ما يدخل في المتانة الخلقية التي لا تعرف في غير ائمة التصوف. الى نزعة قومية مدركة واعية الى ايمان روحي عظيم ، الى انفه تسمو به عن كل تبذلك، الى زهد في جميع رشوات الدنيا". وجاء في برقية تعزية ارسلها عوني عبد الهادي : " المعي من رجالنا ، ورائد من روادنا، اغار على كنوز الحكمة في مخابئها، فغرف منها ما وسع فؤاده الذكر وما استطاب حسه المرهف النقي، ثم قفل عائدا الى قومه يحمل اليهم غنماً حلالا وعلماً زلالا، وقربه بلغتهم ثماراً دانية، ذلك هو عادل زعيتر".

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار

1

3ammar، nables
drst be madraset 3adel z3eeter lma knt z`3er , bs halla2 3rft 2emto bjad hada el ensan
تصميم وتطوير: ماسترويب