ابراهيم صنوبر 1995-1904

 

تربوي بارز على درجة عالية من الصرامة والاستقامة والنزاهة. ولد في نابلس ودرس في مدارسها، عمل معلما في بير السبع سنة 1920، وبعد ذلك عمل معلما في غزة والرملة وطبريا، وفي عام 1936 اصبح مساعدا لمفتش معارف الجليل، ثم مساعدا لمفتش معارف مدينة القدس، وترفع ليصبح مراقبا عاما لادارة معارف فلسطين، وبعد الوحدة مع شرقي الاردن عين مساعدا لوكيل وزارة المعارف في عمان، عين عضوا في مجلس الاعيان في سنة 1962، وبعد هزيمة حزيران 1967 اصبح رئيسا للجنة الامتحانات التي تولت عقد امتحانات الثانوية العامة ومتابعة تنفيذ ما يترتب عليها من اجراءات وشهادات، استقال من عضوية مجلس امناء جامعة النجاح احتجاجا على فرض الوصاية السياسية على الجامعة، له ثلاث كتب هي : من احاديث رسول الله عليه السلام ودليل المسلم وبهذا يعرف الله ولهذا يعبد، وله رسالتان صدرتا عن مركز التوثيق والابحاث في جامعة النجاح ، واحدة للجامعيين العرب، والاخرى للعاملين العرب في ميدان التربية والتعليم، شارك في تاليف عدد من الكتب المدرسية .

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
تصميم وتطوير: ماسترويب