احمد البسطامي 1872-1945
عدد القراءات: 275

ولد الشيخ احمد محمد البسطامي في نابلس ودرس العلوم الدينية واللغوية في مدارسها وفي دمشق ولدى عودته الى نابلس استقبل استقبالا حافلا. حفظ القرآن الكريم وكان ضليعا في العلوم الدينية اما العربية فقد كان فيها مميزا ويشار له بالبنان. عمل معلما في المدرسة الصلاحية التي خرجت الرواد. كما عمل مأذونا شرعيا . تمتع بخصال طيبة جعلته قريبا من قلوب الناس ونخبة المجتمع في نابلس وفلسطين . وهو شاعر مجيد وخطيب مفوه، الف كتابا عن الاذكار والاوراد الدينية بالاشتراك مع الحاج حسان حماد. وقد وصفه محمد عزة دروزة" كان نبيها نيرا متفتحا ودينا وشاعرا وحسن الحديث ، وكان التلميذ الاثير للشيخ بكر التميمي واشتغل في التعليم في مدارس الحكومة بعد الاحتلال وكانت له وظيفة تدريس في الجامع الكبير. وكان له ابن اسمه محمد طلب العلم كابيه وصار اديبا وعالما .

اجرت احدى الصحف الدمشقية مسابقة في وصف النظارات الطبية ويسمونها في دمشق "الكرنك" على ان يكون الوصف شعرا، وقد فاز الشيخ بهاذين البيتين :

قالوا : حبيبك قد غدا في كزلك

هل ذلك من سقم بذا بجفونه

فاجبتهم بل قد تعمد وضعه

ليقي البرية من سهام عيونه

أضف تعليق
تغيير الصورة
تعليقات الزوار
تصميم وتطوير: ماسترويب