واجهة نابلس الحضارية على شبكة الانترنت
تأسس عام 2001
شخصيات نابلس
عوني عبد الهادي 1889-1970

تم النشر أول مرة بتاريخ15/01/2006 04:41:00

ولد عوني عبد الهادي ابن الحاج عبد الهادي عبد الهادي في نابلس. درس في بيروت حيث كان والده يعمل في سلك القضاء. اكمل دراسته في نابلس. درس في مدرسة مرجان الثانوية باستنبول والتحق بالمدرسة الملكية السلطانية التابعة لجامعة استنبول، وهي مدرسية متخصصة في اعداد الكوادر المتفوقة لتولي الوظائف الحكومية، وتستوعب في العام اربعين طالباً فقط. توجه الى باريس وتخرج من كلية الحقوق سنة 1914 مع درجة الشرف للطلاب المتفوقين. مؤسس رئيسي في الجمعية" العربية الفتاة". اصبح سكرتيراً خاصاً للامير فيصل بن الحسين ثم وزيرا للخارجية في الحكومة العربية التي اعلنها في دمشق سنة 1920. التقى الامير عبد الله بن الحسين في معان. واصبح اول رئيس للديوان الاميري في عمان. افتتح مكتباً للمحاماة في القدس، وكان له فضل كبير في انقاذ عدد من المواطنين من حبال المشانق. وشارك في جميع المؤتمرات واللجان والوفود التي جرى تشكيلها وكان من ابرز مؤسسي ورموز حزب الاستقلال. مثل العرب امام لجنة "شو" التي شكلها البرلمان الانجليزي للتحقيقي في ثورة البراق سنة 1929. منعته القوات البريطانية من العودة الى الوطن حيث كان في لندن فاضطر للتوجه الى القاهرة والاقامة فيها حتى عام 1948. عاد الى فلسطين بعد هزيمة 1948 ليغادرها الى العراق التي اقام فيها اربع سنوات. عمل سفيراً للاردن في القاهرة من (51-1955) وفي سنة 1956 اصبح وزيراً للدولة في حكومة سعيد المفتي ، وبعد ذلك وزيراً للخارجية في حكومة ابراهيم هاشم. اعتزل العمل السياسي. انتخب في عام 1964 رئيساً للجنة القانونية الدائمة في جامعة الدول العربية. نشر مذكراته تحت عنوان" خمسون عاماً في خضم السياسية العربية" . وترجم كتاب " مقدرات تركيا التاريخية" من التركية الى الفرنسية. عوني عبد الهادي سياسي عربي (شاذ) لانه واصل القراءة حتى يوم وفاته.



مواضيع ذات علاقة:


تنبيه: اضافة تعليق لا تعني تعديل النص، لتعديل الخبر اضغط على الرابط في بداية النص

  أضف تعليق

الاسم الدولة
التعليق
قم بالتعليق بإستخدام فيس بوك

  تعليقات من الزائرين

1) عماد هواش
اتمنى ان يكون كل اهل نابلس مثل عوني عبد العادي

2) باحث
هناك مطبات في حياة هذه الشخصية يجب الكشف عنها